هل يمكن لآبل زيادة ذكاء سيري مثل غوغل دون تتبعنا ؟

هل يمكن لآبل زيادة دكاء سيري مثل غوغل دون تتبعنا ؟
هل يمكن لآبل زيادة ذكاء سيري مثل غوغل دون تتبعنا ؟

تقول تقارير عن رويترز أن شركة آبل تعمل على زيادة عدد المتخصصين في الذكاء الاصطناعي التي تعمل على جعل سيري أكثر ذكاءا، إلا أن التزام الشركة بخصوصية المستخدم يفرض عليها قيودا.

كجزء من حملتها، تسعى الشركة الآن لتوضيف 86 موظف على الأقل ذوي الخبرة في فرع من فروع الذكاء الاصطناعي المعروف باسم تعلم الآلة “machine learning”، وفقا لتحليل حديث لوظائف شاغرة بشركة أبل.

ويعتمد “Machine learning” أو تعلم الآلة على جمع المزيد من البيانات من المستخدمين وإرسالها إلى خوادم الشركة، كما هو الحال بالنسبة لتحليلات غوغل بالنسبة لمستخدمي الأندرويد، لكن إحترام آبل لخصوصية المستخدم يعني إرسال أقل كمية من البيانات عن المستخدم من الآيفون إلى خوادمها، مما سجعل أمر زيادة ذكاء “سيري” أكثر صعوبة.

ويقول نائب رئيس هندسة البرمجيات بشركة آبل السيد Craig Federighi :”زيادة الذكاء في تجربة المستخدم بطريقة تعزز كيفية استخدام الجهاز ولكن دون المساس خصوصيته”

في حين أن آبل لا تفرض ضوابط صارمة على بيانات المستخدم كباقي معظم الشركات الأخرى، سيرفرات سيري لا تزال تحتفظ بالبيانات لمدة تصل إلى سنتين – إنه ببساطة يفعل ذلك بشكل مجهول. وقال موظف سابق حتى تفعل هذا كثيرا فهو غير عادي لشركة أبل، خصوصا مع معظم الخدمات الأخرى حفاظا على البيانات لوقت أقل بكثير – اقل من 15 دقيقة، كما في حالة  خرائط آبل.

وقال آخر طلب عدم الكشف عن اسمه حماية لعلاقاته المهنية أن عدد خبراء ال”Machine learning” ثلاث إلى أربعة أضعاف خلال السنوات القليلة الماضية.

عن سعيد مولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *