التسويق الإلكتروني

خوارزمية RankBrain من جوجل: نتائج البحث أفضل

google-beacon1-blue-ss-1920-800x450
خوارزمية RankBrain من جوجل: نتائج البحث أفضل

بدأت جوجل تخرج عن المفهوم التقليدي لكيفية فهم أسئلة الباحثين و مطابقة الكلمات المفتاحية، و يبدو أن عصر هذه الأخيرة قد أوشك على الإنتهاء خصوصا و أن جوجل تسعى لتطوير محرك بحثها كي فيهم مثل الإنسان ما المراد به حقيقة بالكلمة المفتاحية المستخدمة و ليس عرض نتائج البحث التي تدور حولها أو تطابقها.

و سعيا لتحقيق هذا الهدف أطلقت جوجل خلال الأسابيع الأخيرة خوارزمية RankBrain لتحسين نتائج البحث و التي تفهم الاستعلامات بشكل أفضل.

هناك 15% من الأسئلة جديدة كليا و بشكل مستمر على محرك بحث جوجل و هي تصعب مهمة عرض نتائج البحث التي يرغب المستخدم الحصول عليها و لهذا فإن هذه الخوارزمية ستعمل على فهم الأسئلة و سياق الجملة و السؤال و فهمها و تقديم نتائج بحث دقيقة.

و تحتاج هذه الخوارزمية إلى وقت حتى تنضج و تعطي ثمارها و هي حسب فريق عمل جوجل تشمل جميع اللغات بما فيها اللغة العربية رغم أن مهندسين في الشركة وصفوا هذه اللغة بالمعقدة و الصعبة و هم يدركون ذلك.

Google-Rankbrain

و فيما يتلقى محرك البحث الملايين من طلبات البحث يوميا و يعمل على أرشفة 822,240 صفحة جديدة يوميا تصبح مهمة تقديم نتائج البحث صعبة رغم القدرات التي يتمتع بها محرك بحث جوجل.

انتشار الهواتف الذكية و استخدام البحث الصوتي و توجه الباحثين إلى الإستفادة من النتائج الفورية دون الحاجة إلى صفحات نتائج البحث عقد الأمر، و اصبح من اللازم على محرك بحث جوجل أن يوفر نتائج دقيقة خصوصا و أن هناك كلمات مفتاحية لها أكثر من معنى و يستخدم جوجل سجل البحث و الصفحات السابقة التي تمت زيارتها و تفضيلات جوجل بلس من أجل عرض نتائج أدق للباحثين.

و بالفعل فإن الاعتماد على عرض نتائج البحث بناء على تطابق الكلمات المفتاحية لا ينجح دائما و يدفع الباحثين لمعاودة البحث بعدة عبارات أخرى، و محركات بحث المستقبل ستكون ذكية مثلها مثل الانسان تفهم المطلوب منها دون صعوبات.

و حسب جوجل فإن تطوير خوارزمية RankBrain قد استغرق عاما تقريبا و هي ستعمل على فهم احتياجات الباحثين و بناء اجوبة بناء على سلوكياتهم و تفضيلاتهم و ستكون مؤثرة جدا في مستقبل محرك جوجل.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock