إتجاهات SEO لسنة 2016 و مستقبل الويب: الجزء 2 الأخير

SEO-in-2016

كنا قد قرأنا صباح اليوم في الجزء الأول من إتجاهات SEO لسنة 2016 و مستقبل الويب أن تحسين تجربة المستخدم على الموبايل و الإهتمام بالتواجد على الشبكات الإجتماعية إلى جانب الإهتمام أكثر بالروابط الخارجية الطبيعية هي ما يجب على المتخصصين في سيو الإهتمام به أكثر إلى جانب إدراك قدرة محركات البحث على فهم الأسئلة من سياق المعنى و أن الأمر قد تعدى الكلمات المفتاحية.

و بالطبع هناك المزيد من الإتجاهات التي ستكون مهمة أكثر على الويب و من شأن المعرفة بها أن تساعد المتخصصين في SEO و صناع المحتوى و أصحاب المواقع على الرفع من جودة ما يقدمونه و الحصول على نتائج أفضل.

 

  • الفيديوهات مهمة للغاية و ستتصدر الإعلانات المرئية

المحتوى المرئي عليه إقبال خرافي و الدليل يوتيوب و المنصات التي تقدم هذا المحتوى و حتى مشاهدات الفيديو على فيس بوك و التي وصلت إلى 8 مليارات مشاهدة يوميا.

المعلنين مهتمين بالحصول على نتائج أفضل و البرامج الإعلانية من جوجل و فيس بوك و ياهو و مايكروسوفت يتوجهون لدعم هذه النوعية من الإعلانات و عرضها على منصاتهم بشكل متطور أكثر.

صناعة الفيديوهات أصبحت مهمة و هي تعيش حالة من الإزدهار و من المتوقع أن يكون الإقبال على هذا المحتوى أكبر العام القادم.

 

  • فهرسة التطبيقات ASO

تطبيقات الموبايل أصبحت مهمة للغاية و جوجل يدعم من وقت طويل فهرستها و اظهارها على نتائج البحث و بالتالي فتحها إذا كانت موجودة على الهاتف الذكي.

و مع ازدياد المطورين و أصحاب التطبيقات و الشركات التي تتجه لتتوفر خدماتها على الموبايل عن طريق هذه الخدمات هناك اقبال أكبر على فهرسة التطبيقات ASO و العام القادم ستكون هناك منافسة كبيرة لحد أن عروض العمل التي ستأتي للمتخصصين في هذا المجال ستكون أكبر بكثير من المتوقع و موازية لـ SEO

 

  • منافسة أقوى على البحث المحلي

تهتم المقاهي و الفنادق و المطاعم و الشركات في مختلف القطاعات بالتواجد على محرك بحث جوجل، البحث المحلي هو الحل بالنسبة لكل هذه المؤسسات و الشركات و مع ازدياد الوعي و توجه أعمال كثيرة تستهدف جغرافيا محدودة إلى الويب أصبحت المنافسة على البحث المحلي أقوى و بالتالي فمن المتوقع أن تستمر هذه المنافسة العام القادم.

 

  • البحث الصوتي أصبح مهما أيضا

يدعم جوجل و بينج البحث الصوتي و هذا يشكل تحديا أخر للمتخصصين في SEO إذ يتطلب منهم الأمر تهيئة مواقعهم و تحسين ترتيب نتائج البحث من مواقعهم في هذه الحالة.

و يزداد نسبة البحث الصوتي مع استخدام المساعدات الشخصية على الموبايل بما فيها كورتانا و جوجل ناو و أيضا سيري.

 

  • وداعا للمحتوى ذات الجودة السيئة

جوجل يحارب بشدة المواقع التي لا تهتم بتقديم الجودة و قيمة في محتوياتها و التي تعمل على توليد المحتوى بشكل اوتوماتيكي أو عن طريق نسخه و لصقه و التعديل عليه.

أيضا يشمل الأمر المحتوى الذي يتضمن الكثير من الروابط الخارجية أو ذات الحجم القليل الذي يتضمن الكثير من الإعلانات للربح منه.

الإنفاق على شراء المحتوى و صناعته أصبح واضحا الآن و من المتوقع أن يكون الطلب أكبر العام القادم على فرق التحرير و شراء المحتوى.

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *