آبل تحت المجهر وتوالي هبوط اسهمها على داو جونز

آبل تحت المجهر وتوالي هبوط اسهمها على داو جونز
آبل تحت المجهر وتوالي هبوط اسهمها على داو جونز

تشهد سركة ابل الاميركية أزمه حاده أدت الى خساره ما ياقرب 40 مليار دولار في السوق الصيني بالاضافه الى انسحاب المستثمر الاكبر في الشركة السيد ” كارل ايكان ” والذي قام ببيع جميع حصصه من الاسم والتي تبلغ 45..8 مليون سهم وبكل تاكيد هذا رقم ضخم وسيضر بشركه ابل وخاصه بكل تاكيد ان بقية المستثمرين سيفكرون بالانسحاب وخاصه ان أسهم ابل ما زالت تشهد انخفاض كبير على مؤشر داو جونز .

السؤال الذي يطرح حاليا من قبل عشاق هذه الشركه , هل فعلا هي هذه بداية النهايه لشركة ابل ؟ هل سيصبح مصيرها مصير شركه نوكيا التي كانت تتزعم سوق الهواتف الذكية على مدار 15 عام ؟ , بكل تاكيد اذا كان الجواب لا فهذا يعني التعصب الاعمى لكن بنفس الوقت ابل لديها ميزانية وسيوله ضخمه قادره على ارجاع نفسها لكن يتوجب عليها اولا تغيير الكثير من الخطط والافكار وبالاخص تجاه السوق الصيني , حيث ظهرت بعض الاخبار العديده التي تؤكد ان هذا السوق يخطط لطرد ابل , لكن اذا ما قمت هذه الاخيره باحترام القانون الصيني فبكل تاكيد ستحافظ على ما لايقل عن 60 مليار دولار من هذا السوق .

لكن من الاسباب التي ادت الى الى هذه الازمه التي تعيشها ابل في هذه الفتره دعونا نلقي الضوء عليها ونبدا مع :-

iphone-iphone6plus-colors

  • تراجع مبيعات هواتف الـiphone .

بكل تاكيد جل الارباح التي تتحصل عليها آبل هي من قطاع الهواتف الذكية , من خلال سلسلة هواتف الايفون والتي كان اخرها اطلاق الهاتف الذكي iphone se , والذي للاسف لم ينقذ الشركه بل على العكس حيث اعلنت ابل عن نتائجها الماليه للربع الاول من العام الحالي 2016 , حيث اظهرت هذه النتائج تراجع كبير في نسب مبيعات الايفون بلغ 15-18% وبكل تاكيد هذا الرقم كبير على شركه لها سمعتها وعملائها مثل شركة ابل .

جاءت النتائج مخيبة للغاية، فشركة آبل باعت 51.2 مليون نسخة من آيفون خلال هذه الفترة ما يعني تراجعا ملحوظا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي حيث حققت 61.2 مليون نسخة , وبلغت عائداتها 50.6 مليار دولار منها 10.5 مليار دولار أرباح صافية مقارنة مع 58 مليار دولار كعائدات إجمالية و 13.6 مليار دولار خلال الربع نفسه من العام المنصرم .

بعد يوم واحد فقط من اعلان هذه النتائج اي يوم الاربعاء الماضي بدات اسهم ابل في الهبوط حيث سجل سهم ابل انفاض ما لا يقل عن 6% .

6d0b0a50-f463-4ecb-b99e-41e4dec55416.img

  • تيم كوم والاصرار على عدم سماع المستثمرين

بكل تاكيد لا يخفى على احد اسم مؤسس شركه ابل ستيف جوبز هذا الرجل الذي جعل من ابل من اضخم الشركات في العالم وفي الولايات المتحدة الاميركية , لكن ما بعد حقبة ستيف جوبز ظهر لنا السيد تيم كوك , وبدات تظهر معالم فلسفته الجديده في تغيير العديد من الافكار بالاضافه الى تغيير العديد من الاسس الثابته لشركة ابل , بكل تاكيد لا احد ينكر نجاحات تيم كوك لكن خلال العام الماضي 2015 و العام الحالي 2016 بدات تظهر معالم الفشل في قياده تيم كوم لابل وخاصه مع القضايا التي تعرضت لها هذه الاخيره مع مكتب التحقيقات الفدرالي FBI في قضية فك تشفير هاتف السيد فارق والتي انتهت لمصلحه المكتب ونجاحه في فك تشفير الهاتف دون مساعده ابل .

لكن الخلل بدا واضحا وجليا عند مناقشه العديد من المستثمرين للسيد تيم كوك في بعض الاقتراحات حيث اشتكى العديد من المستثمرين في الفتره الاخير من تسجيل المعدلات الخاصه بنمو الشركه والتي اصبحت في تدني مستثمر ويجب على تيم كوك ايجاد حلول لهذه المشكله وان عليه اعاده النظر في فلسله الشركه في سلسلة هواتف الايفون لكن للاسف السيد كوك تجاهل العديد من الاقتراحات وما زال يعلل بان سبب الهبوط الحاد في اسهم ابل والمبيعات هو الى تعديل المخزون بقيمه 2 مليار دولار .

apple-china

  • النفوذ الصيني يتسبب في خساره 40 مليار دولار لشركة ابل

مشاكل عديده ظهرت فجاه بين العملاق السق الصيني وبين شركه ابل حيث ان هذه الاخيره لم تنجح ابدا في زياده مبيعتها هناك , وبكل تاكيد هناك العديد من هذه الاسباب وهو السعر المرتفع لهواتف ابل , بالاضافه الى بعض القوانين الخاصه بالسوق الصيني والتي لم تلقى الترحيب لها من شركة ابل لكن بكل تاكيد هذا الامر سبب الكثير من الازمه للشركه الاميريكية وخاصه في ظل ظهور وبروز عديد الشركات الصينيه مثل هواوي وشياومي وغيرها من الشركات التي باتت تصنع العديد من الهواتف المميزه ومن المعدن وبتقنيات عاليه الجوده وتقدمها للمستخدمين باسعار في المتناول هذه الاسباب جعلت ابل تخسر اكثر من 40 مليار دولار في هذه السوق , بالاضافه الى انه انخفض شحان هواتف الايفون للسوق الصيني من 16 مليون هاتف الى 13 مليون فقط ونحن نتكلم عن الصين والتي يتواجد فيها اكثر من مليار نسمه .

486164-ipad-pro-2

  • التقليد والفشل في مقارعة حواسيب سيرفس

نقطه مهمه جدا ربما لم يلاحظها الغالبية وهي محاوله ابل مقارعه سلسله حواسيب السيرفس من خلال اطلاقها لجهاز ايباد برو الذي يشبه في فلسته الى حد كبير جدا سلسلهة حواسيب السيرفس للغريمه التقليدية مايكروسوفت , وبدا هذا الامر واضحا عندما حاز جهاز سيرفس بر 4 على لقب افضل جهاز خلال فعاليات معرض الجوالات العالمي MWC 2016 والذي اقيم في برشلونه خلال الشهر الاول من العام الحالي 2016 .

بكل تاكيد سيتجه اغلب المستخدمين الى الاصل في شراء مثل هذه النوع من الاجهزه الهجينه وخاصه في ظل نجاحات نظام التشغيل ويندوز 10 والذي تجاوز عدد مستخدميه 300 مليون مستخدم في احدث التقارير الصادره من عملاقه البرمجيات مايكروسوفت لهذا الصباح .

كان الاولى على شركه عريقة مثل ابل ان تفكر فيما هوا افضل من ايباد برو بحيث تحافظ على مكانها وسمعتها , لكن السؤال المطروح اخيرا .

متى ستنهض ابل من هذه الازمه في ظل هذه الخسائر وانسحاب اشهر المستثمرين في الشركة ؟ .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *