الهواتف الذكيه

موردي شركة آبل يشغلون عمالا إضافيين استعدادا للآيفون 7 القادم

موردي شركة آبل يشغلون عمالا إضافيين استعدادا للآيفون 7 القادم
موردي شركة آبل يشغلون عمالا إضافيين استعدادا للآيفون 7 القادم

نشرت جريدة Economic Daily News الصينية أن موردي شركة آبل شرعوا في التوظيف الجماعي هذا الشهر استعدادا لجمع قطع الآيفون 7 القادم من آبل، ومن المتوقع أن يأتي خلال هذا الخريف كما هي عادة الشركة، إذ سيأتي بحجمي 4.7 و 5.5 إنش، بحسب التقرير المنشور على CNBC،

ومن المثير للاهتمام أن التقرير أشار إلى أن زيادة التوظيف في كل من Foxconn و Pegatron حدث الآن قبل الوقت المعتاد، ويرجع ذلك إلى تصميم الآيفون 7 الذي يبدو أكثر تعقيدا مما هو متعارف عليه في النسخ القديمة، وهذا يعني أن الموردين بحاجة إلى مزيد من الوقت قصد تدريب موظفيهم على الطريقة الصحيحة لجمع قطع الهاتف بالطريقة الصحيحة،

[box type=”warning” align=”” class=”” width=””]وهو الأمر الذي يتناقض تماما مع التسريبات التي شاهدناها في وقت سابق، والتي تشير إلى أن تصميم آيفون 7 مشابه تماما لسابقه آيفون S6 و S6 Plus،[/box]

والأمر الذي تتفق فيه التسريبات وهذا التقرير هو كون التصميم الخارجي مشابه إلى حد ما للنماذج الحالية، مع وجود خط للهوائي خلف الهاتف، على الرغم من أن آبل أجرت تغيرات كبيرة على مستوى الهيكل الخارجي كل سنتين سابقا،

مثل هذه التوقعات بخصوص التغيرات الكبيرة سنة 2016 انخفضت بشكل كبير، حيث أشارت تقارير من KGI أن ذلك لن يكونإلا في سنة 2018 أي في الآيفون 8، والذي سيضم هيكل زجاجي مع شاشات AMOLED،

ربما هذه الشائعات خاطئة والتغييرات الكبرى قادمة في وقت لاحق من هذا العام، واحتمال آخر هو عدم دقة جريدة Economic Daily News في نقلها للخبر، وهذه ليست المرة الأولى لها كإضافة، نظرا لأن شركتي Foxconn و Pegatron تتعاقد مع العمال الجدد في وقت غير المعتاد، كما اتضح ذلك من خلال رسائل على موقعها، ومن الممكن أن يكون هناك سببا آخر يعجل بذلك،

وكما تحدثنا عن تصميم أكثر تعقيدا فذلك لا يعني المظهر الخارجي فقط، بل أيضا إن شركة آبل يمكن أن تستخدم مركبات جديدة داخل الجهاز، وبالتالي فذلك يحتاج إلى تداريب جديدة عن كيفية تركيبها بالشكل الصحيح والتعامل معها، فعلى سبيل المثال الآيفون القادم سيكون أول آيفون مقاوم للماء والغبار وبالتالي فليست طريقة العمل من قبل هي نفسها الآن،

وبخصوص مواصفات الهاتف فإنها تشمل المعالج A10 الجديد من آبل إلى جانب 3 غيغا من ذاكرة الرام التي أشار إليها KGI، كما أن تقرير صادر عن Digitimes يذكر هو الآخر عن تزويد شركة إنتل للهافت بشرائحها الداعمة لشبكات الجيل الرابع LTE،

أيضا لا ننسى الكاميرا المزدوجة في الجزء الخلفي، ثم شاشة من حجم 5.5 إنش لنسخة آيفون 7 بلس، ومن المنتظر أن يفتقد الهاتف إلى مدخل سماعات (headphone jack) مما سيجعل المستخدم يعتمد سواء على Bluetooth أو Lightning للإستماع إلى الموسيقى والأصوات،

ويمكن أن نتوقع المزيد من التسريبات في قابل الأيام إن كان الآيفون 7 في خط الإنتاج، كما يمكن أن تعلن عنه لأول مرة في الخريف المقبل، تقريبا في سبتمبر، وكإضافة فإن آبل ستعلن عن أول نسخةتجريبية “بيتا” من iOS 10 خلال أشغال مؤتمر WWDC في شهر يونيو 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق