مايكروسوفت خسرت الكثير في قطاع الموبايل وتعمل على خطة بديلة!

lumia-650

بدأت التقارير الصحفية تتحدث مؤخرا عن فشل قسم الموبايل في مايكروسوفت من إحداث أي تغيير حقيقي في خريطة المنافسة في سوق الهواتف الذكية لصالح الشركة الأمريكية التي سبق لها واستحوذت نوكيا.

على اثر هذه الصفقة خسرت الشركة الكثير ووصلت الخسائر إلى 8 مليارات دولار مع تسريح عدد من الموظفين الذين جاؤوا إلى الشركة مع الاستحواذ على نوكيا.

واليوم تطرقنا سابقا إلى أن مايكروسوفت تسرح 1850 موظف في قطاع الهواتف الذكية فيما هناك تقارير صحفية صادرة حكمت على الصفقة عمما بالفشل وأن الشركة تبحث عن بدائل حاليا.

ورغم أنها كانت تسير وفق العديد من الخطط الواضحة والتي يقال أنها ستنجح إلا أن تسريح الموظفين والكشف عن الخسائر في هذا الوقت يؤكد على أن الشركة قد تغير رأيها وتتخلى عن العديد من الأمور السابقة لعل ويندوز فون الذي لا يزال يعاني من قلة المستخدمين والتطبيقات وحتى الشركات التي تنتج هذه الهواتف واحدة من ضحايا المرحلة القادمة.

حاليا يقال أن الشركة بصدد العمل على هاتف سيرفس سيكون من الفئة الراقية غالبا وفي حالة لم ينجح هذا الهاتف فإن انهاء هذا المشروع بشكل كامل يمكن أن يكون من الاحتمالات الواردة وهو ما من شأنه أن يهز ثقة المستثمرين بها، فيما هناك من ينصح الشركة بطرح هواتف بنظام أندرويد وهذا لصالحها خصوصا وأن تطبيقاتها متوفرة على هذا النظام.

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *