التسويق الإلكتروني

رمضان في مصر والسعودية والإمارات: حقائق عن قطاع الأغدية والسياحة والإعلانات والويب

6-12-2016 5-32-51 PM

شهر رمضان المبارك ليس مجرد مناسبة دينية مهمة لدى المسلمين، بل ايضا موسم تجاري مهم وكبير للغاية وهو ما تفسره الكثير من الإعلانات التي ستلاحظها هذه الأيام سواء إعلانات يوتيوب وفيس بوك وأيضا تلك التي تظهر على المدونات والمنتديات التي تستخدم في العادة أدسنس.

إعلانات للمنتجات الغذائية والبرامج التلفزيونية والمسلسلات والخدمات التجارية والعقارات وحتى عدد من الفنادق وخطوط الطيران وعروض السفر في الصيف والمتاجر المختلفة.

هذا ما يلخصه لنا بالفعل استطلاع رأي من YouGov الشهيرة والذي ركز على 3 دول أساسية وهي مصر والسعودية والإمارات باعتبار هذه الثلاثة تلخص بشكل عام الوطن العربي.

في الدول الثلاثة من المنتظر أن يزداد انفاق الناس بنسبة 78% خصوصا وأن اقبالهم على التسوق يكون أكبر في هذا الموسم، والمأكولات والأغدية هي في أعلى الاهتمامات دون منازع.

وحوالي نصف المشاركين في هذا الاستطلاع أكدوا أنهم مهتمين بعروض التخفيضات التي تتم على الأغدية والمنتجات التي يقبلون عليها، ومن الشائع في الوطن العربي خلال هذه الفترة الزيادة على قيمة المنتجات نتيجة الطلب الهائل وسعي التجار لكسب المال بوفرة أكبر من خلال استغلال حاجيات الناس لها في هذا الشهر على عكس الأشهر الأخرى التي لا يكون فيها الاقبال عالي على الألبان والعصائر والتمور وأنواع محددة من الأغدية مثل الحبوب والأرز.

وينتظر أن يكون المصريين الأكثر انفاقا خلال هذا الشهر، خصوصا وأن السوق المصرية تشهد موجة غلاء لأسباب متعددة منها ما يمر منه الإقتصاد المصري من أزمة إلى جانب جشع التجار الكبار الذين منهم يشتري الباعة بالقطعة السلع.

تلي مصر السعودية في الانفاق أيضا خلال هذا الشهر ثم دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن الطبيعي أن تكون هناك زيادة في انفاق الأسر بنسبة كبيرة عن الأشهر الماضية.

وللعلم فإن المنتجات الأكثر مبيعا بهذه الدول وبالتالي الوطن العربي هي التمور التي تزداد مبيعاتها بنسبة  73% ثم الحليب واللبن بزيادة 62% ثم الياغورت والزبادي بنسبة 61% وتليها العصائر والمشروبات بزيادة 53%.

وبالتالي فإن المتاجر والشركات التي تعمل بهذا المجال هي التي تعيش ضغطا كبيرا خلال هذا الشهر ومن المطلوب أن تلبي الطلبات الضخمة على منتجاتها، كما يتوقع أن يكون الاقبال على العصائر والياغورت ومشتقات الحليب مرتفعا أيضا خلال بقية الصيف.

بعيدا عن الأغدية نتوقف عند السياحة وبالتالي نتحدث عن السفر في رمضان، الكثيرون يحبون في هذا الشهر قضاءه بين الأسرة وفي البلد الأصلي وبين الأصدقاء والعائلة، لكن هناك نسبة جيدة تستغل هذا الشهر أيضا لزيارة الأراضي المقدسة مكة والمدينة المنورة في المملكة السعودية خصوصا وأن الروحانيات هناك أفضل وذات معنى خاص.

72% من المشاركين في استطلاع الرأي من YouGov أكدوا أنه ليس لديهم اية خطة للسفر في رمضان، نجد أن 69% من المصريين المشاركين تبنوا هذا الرأي وكذلك 66% من السعوديين وفقط 52% من الإماراتيين.

بمعنى آخر، فإن الإماراتيين يفضلون السفر في هذا الشهر أكثر من السعوديين والمصريين وبقية البلدان الأخرى، و 17% من الممتنعين عن السفر أكدوا أن هذا بسبب التزامهم بالعمل.

لكن بعد رمضان مباشرة سيكون هناك اقبال كبير على السفر في هذه البلدان، سواء السياحة الداخلية من مدينة لأخرى أو السياحة الخارجية وهو ما أكده 43% المشاركين في استطلاع الرأي هذا، منهم 56% يفضلون السياحة الداخلية.

هذا يعني أيضا أن الفنادق وشركات الحجز والطيران وخدمات السياحة ستعمل على بدء حملاتها الإعلانية بقوة ابتداء من النصف الثاني من شهر رمضان وهذا سيكون واضحا اكثر في الأيام العشر الأواخر من الشهر، إنها فرصة أيضا لمواقع الويب التي تقدم أراء العملاء عن المطاعم والفنادق والخدمات السياحية المختلفة والتي ستشهد على مدار الشهر اقبالا كبيرا خصوصا وأن الكثير من العائلات والأفراد يفضلون وجبة العشاء والسحور في المطاعم.

أيضا لا ننسى أن شهر رمضان فرصة كبيرة للغاية بالنسبة لأصحاب القنوات على يوتيوب والذين يستقبلون مشاهدات أعلى وايرادات أفضل، نتيجة تفضيل الملايين من المستخدمين لهذه المنصة على التلفزيون، وهذا يخص قنوات الطبخ والمسلسلات والبرامج الهادفة والترفيهية.

ولا ننسى أيضا الاقبال على المواقع الاخبارية الذي يستمر على مدار السنة ويعد تويتر واحدة من أفضل المنصات وسيشهد نشاطا أكبر في السعودية والإمارات و تويتر حول رمضان والإعلانات التلفزيونية وأيضا التفاعل مع المسلسلات والبرامج الدينية.

Ramadan-2016_client

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق