التطبيقات

الصين لن تقبل بلعبة Pokémon GO لأنها من اليابان وأمريكا العدوتين

كل شيء عن لعبة Pokémon Go وعن تأثير نجاحها على نينتندو

هناك عداوة معروفة للجميع ما بين الصين واليابان وما بين بكين وواشنطن أيضا، وما التوتر السائد حاليا في بحر الصين بين الدول هناك وما بين الصين وأمريكا ما هو إلا أفضل دليل على ذلك.

بالنسبة لجمهورية الصين الشعبية فلديها الكثير من القواعد العسكرية على أراضيها والتي تتسم بالسرية وإلى الآن هي غير معروفة وتعجز المخابرات اليابانية والعالمية على رصدها وتحديد توزيعها وايضا الأنشطة العسكرية لدى هذا البلد والخطط التي يتتبعها لحد أن واشنطن تتهم الصين دائما بأنها لا تصرح عن العدد الحقيقي للجنود وأيضا حجم ترسانتها العسكرية وقدراتها الصاروخية والنووية أيضا.

لعبة Pokémon GO تعد سلاحا في يد الولايات المتحدة الأمريكية واليابان ضد الصين، هكذا تقرأ الصحف الصينية ومنها الموالية للحكومة انتشار هذه اللعبة التي تتعمد اظهار بوكيمونات نادرة وجد مهمة في الأماكن القليلة الكثافة السكانية على الخريطة وبالتالي هذه الأماكن قد تكون ثكنات عسكرية أو مؤسسات سرية أو مؤسسات الدولة مثل الشرطة والبنوك.

وفيما لم يتم بعد إطلاق Pokémon GO في الصين رسميا على آيفون بينما من المعلوم أن جوجل بلاي لا يعمل هناك، لا يستبعد أن يتم حجب هذه اللعبة وألعاب الواقع الافتراضي المعزز القادمة من خارج الصين.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock