بعد نجاح Pokémon GO نينتندو ستركز على ألعاب المحمول

pokémon go

نجاح لعبة Pokémon GO التي لم تطورها نينتندو ولكن لديها اسهم في الشركة الناشرة لها يعني الكثير بالنسبة للعملاق الياباني الذي اعتدنا عليه في قطاع منصات الالعاب المنزلية والمنافسة لسنوات طويلة مع سوني ومؤخرا مع مايكروسوفت.

قيمة نينتندو السوقية شهدت قفزة تاريخية وصلت إلى 17 مليار دولار وأرباح جيدة للمستثمرين وللشركة وهو ما يجعل المساهمين في الشركة والمستثمرين يضغطون مستقبلا لتركز نينتندو على قطاع ألعاب المحمول اكثر لأن هذا القطاع لا يزال غير مستغل ومع ابتكار ألعاب الواقع الافتراضي التي تعد مستقبل ألعاب الجوال فإن الشركة اليابانية يمكن أن تقدم المزيد من العناوين مباشرة منها أو بالتعاون مع شركة تطوير أخرى مثل Niantic التي طورت في الاساس Pokémon GO وتسهر على إطلاق التحديثات لها أيضا.

أحد المساهمين في شركة نينتندو ويدعى سيث فيشر أكد أنه سيدفع ادارة الشركة ويشجعها على تغيير استراتيجيتها من خلال التركيز أكثر على قطاع ألعاب المحمول أكثر من المنصات المنزلية التي لم تعد نينتندو تتربع على عرشها بعد سيطرة سوني وأيضا مايكروسوفت على هذا القطاع.

هل سنرى إذن تغييرا كبيرا في سياسة الشركة اليابانية؟ وهل يعني هذا بداية الانسحاب من قطاع منصات الألعاب المنزلية؟ ننتظر الأيام القادمة لتجيبنا بصراحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *