ماريسا ماير فائزة سواء برحيلها عن ياهو أو بيع الشركة

rpd-yahoo-3

تعد ماريسا ماير واحد من الرؤساء التنفيذيين الذين يتقاضون أجرا ممتازا في تاريخ شركة ياهو، والنتيجة في النهاية صفر، لم تنجح في مهمتها بل إنها عرضت أعمال الشركة للبيع.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان خلال الساعات القادمة عن استحواذ Verizon على ياهو رسميا والعمل على دمج خدماتها مع خدمات AOL ومن الواضح أن ماريسا ماير لن تكون جزءا من الأعمال الجديدة التي ستكون تحث قيادة الرئيس التنفيذي Tim Armstrong لشركة AOL المملوكة لشركة الاتصالات الأمريكية الشهيرة.

لكن على ماذا ستحصل ماريسا ماير؟ بالطبع هناك اتفاق مسبق منذ أشهر بينها وبين مجلس الإدارة، انه في حالة تمت اقالتها أو غادرت الشركة ستحصل على 12.5 مليون دولار منها 1 مليون دولار راتبها وبقية الأموال من أسهم الشركة.

وفي حالة تم بيع الشركة بحضورها وهذا ما سيحدث فعلا فهي ستحصل على 37 مليون دولار منها راتبها 3 مليون دولار والبقية أسهم الشركة والمكافآت الإضافية.

يبدو هذا مخزيا جدا بالنسبة لعشاق ياهو خصوصا ممن يدافعون عن ماريسا ماير ويرون أنها المنقذ لشركتهم ليكتشفوا في نهاية القصة أنها تفرجت ببرود على سقوط هذه الشركة بل أيضا ضمنت لنفسها أموالا جيدة ولا يهمها مصير 9000 موظف غالبا سيتم شطب جزء كبير منهم بعد الصفقة.

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *