أزمة تويتر تؤثر سلبا على أرباح المملكة القابضة والوليد بن طلال

الوليد بن طلال

وصلت أزمة تويتر إلى مراحلها الخطيرة وبالطبع المستثمرين في هذه الشركة سيخسرون الكثير خصوصا هؤلاء الذين يملكون حصصا في هذه الشركة ولا يريدون بيعها أو متمسكين بها والملاحظ أن المملكة القابضة للملياردير السعودي الوليد بن طلال هي واحدة من الشركات التي تملك حصة في تويتر ولم يتحركوا للتخلص منها.

في هذا الوقت وصلت قيمة سهم تويتر إلى 19.01 دولار بعد أن كان يساوي 69 دولار للسهم الواحد خلال يناير 2014 وهو يعاني من أزمة في البورصة تترجم تراجع النمو وتخطي سناب شات له في الشعبية وأيضا الخسائر التي هي أكبر من العائدات.

الذراع الاستثمارية للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال أعلنت عن تراجع صافي ربح شركة المملكة القابضة بنسبة 22.02% خلال الربع الثاني وهذا بسبب انخفاض عائدات الشركات التي استثمرت فيها ومنها تويتر.

وأما عن عائدات نصف العام فهي الأخرى انخفضت مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ونتحدث عن 289.8 مليون ريال مقابل 377.7 مليون قبل عام.

في هذا الصدد يرى بعض الخبراء أنه حان الوقت للمستثمرين من أجل بيع الأسهم والبحث عن مخرج خصوصا وأن الشركة تواصل خسارة قيمتها السوقية بشكل مخيف في البورصة حاليا.

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *