أخبار تقنية

تراجع حاد في مبيعات الاجهزة اللوحية مع ثبات مبيعات الحواسيب الشخصية

تراجع حاد في مبيعات الاجهزة اللوحية مع ثبات مبيعات الحواسيب الشخصية
تراجع حاد في مبيعات الاجهزة اللوحية مع ثبات مبيعات الحواسيب الشخصية

على عكس ما كانت تروج له الشائعات ان الاجهزة اللوحية و الهواتف الشخصية ستقضي على الحواسيب الشخصية بشكل كامل في السنوات المقبلة ، فقد كذبت الارقام كل ذلك مؤكدة ان هذه الاخيرة لاتزال الخيار الافضل و الانجع للقيام بالمهام المعقدة و مزاولة الاعمال التي تتطلب جهداً و سرعة في الكتابة و المعالجة و هو ما لا تستطيع باقي الاجهزة توفيره حتى هذه اللحظات .

فبالرجوع الى الاحصائيات التي كشفت عنها ابل بحر الاسبوع الماضي ضمن تقريرها الربعي فقد تراجعت مبيعات الايباد بشكل مطرد مقارنة بالحاسوب الشخصي ماك الذي ظلت ارقامه ثابتة مع تسجيل انخفاض بنسبة 14% بسبب واحد و هو انتظار المستخدمين لاصدار النسخة الجديدة من الجهاز التي اعلنت عنها ابل الاسبوع الماضي و لاق استحسان اغلبية المراقبين و المتابعين لمنتجات الشركة .

ففي 2015 ذكر موقع “وايرد” المعني بشؤون التقنية في تقرير أن الحاسوب الشخصي يموت، وأنه لن يعود مجددا، وبعد عام -في يوليو/تموز 2016- عاد الموقع نفسه ليقول إن مبيعات الحواسيب الشخصية في الولايات المتحدة تشهد ارتفاعا.

ويعود سبب ذلك إلى قرار المحللين تضمين الحواسيب الهجينة في تصنيف الحواسيب الشخصية، مثل حاسوب مايكروسوفت سيرفس (الذي يبدو كحاسوب لوحي لكنه يتنافس مباشرة مع حواسيب آبل ماك بوك بدلا من آيباد)، وضبابية هذا الخط توحي بأن الحواسيب اللوحية انضمت إلى الشخصية بدلا من القضاء عليها.

الوسوم

حمزة القبلي

مدون يعشق كل شيء اسمه "قوقل" و في ترايدنت يعمل ليسوق رحيق التقنية للمستخدم العربي على مدار الساعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق