الهواتف الذكيه

مبيعات آيفون مهددة في الصين في حالة إعلان دونالد ترامب الحرب التجارية

apple_trump

واحدة من أكثر العناوين والوعود التي كررها الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب خلال حملته الإنتخابية هي ببساطة التضييق على الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومحاربة منتجاتها من خلال زيادة الضرائب عليها بنسبة كبيرة تصل إلى 45 في المئة ما سيعطي ميزة تنافسية للمنتجات التي تقدمها الشركات المحلية والصناعة الأمريكية عموما.

صحيفة جلوبال تايمز المقربة من الحكومة الصينية نشرت مقالا عريضا أكدت فيه على أنه في حالة أعلن ترامب الحرب التجارية على جمهورية الصين الشعبية فإن هذه الأخيرة سيكون لها ردود فعل قوي يمكن أن تعمق جراح التجارة العالمية و الإقتصاد العالمي المتباطئ.

ببساطة فإن الحكومة الصينية ستضيق أكثر على الشركات الأمريكية العاملة هناك وابرزها آبل التي تراهن على السوق الصينية لتحقيق مبيعات قوية خلال السنوات القادمة وهي تخشى طردها من السوق أو فرض ضرائب على منتجاتها وهو ما سيحصل لامحالة في هذه الحالة.

  • أيضا قطاعات أخرى ستشملها الحرب التجارية غير التكنولوجيا

ليست آبل لوحدها في قطاع التقنية من ستتضرر بل إن ايضا مايكروسوفت على شراكة مع بايدو ولديها طموحات كبيرة في هذه السوق ستجد المزيد من العراقيل أمامها وقد يتم دفع الشركات الصينية المصنعة لهواتف أندرويد إلى التخلي عن هذا النظام لصالح أنظمة تشغيل محلية هناك يتم العمل عليها.

وإلى جانب تضرر قطاع التقنية فإن قطاع السيارات هو الآخر سيلقى نفس المعاملة في الصين، وسيتم أيضا تخفيض عدد البعثات التعليمية بين البلدين كرد فعل على خطوة دونالد ترامب وهو ما يعني لا محالة حالة من خسارة الجانبين ونتائج سلبية على الإقتصاد الأمريكي.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق