سناب شات تختار المملكة المتحدة مقرا عالميا لها وتتجاهل ايرلندا

عادة تتواجد الشركات التقنية الأمريكية مثل فيس بوك و جوجل و آبل في لوكسمبورغ وايرلندا التي تتميزان بمعدلات ضرائب أقل مقارنة بالدول الأوروبية والعالمية الأخرى.

وبالتالي فإن المقرات العالمية تتواجد هناك للشركات حيث تدير عملياتها الدولية، لكن بالنسبة لشركة سناب فقد اختارت المملكة المتحدة في خطوة تريد منها التواجد في بلد يحظى بأهمية كبيرة ولا تتهم فيه الشركة بالتهرب الضريبي وهي القضية التي تواجه الشركات الأمريكية وتهدد سمعتها.

جميع عمليات المبيعات المتعلقة بالإعلانات التي تتم في بلدان لا تتواجد فيها سناب شات سيتم تسجيلها الآن في المملكة المتحدة، فيما لن تكون الضرائب كبيرة بالنسبة لها خصوصا وأنها ستحقق فقط مليار دولار هذا العام وإن كانت تنمو في الإيرادات والشعبية بحوالي 8 مرات مقارنة بالعمالقة جوجل و فيس بوك.

وبالنسبة لمكتبها في العاصمة البريطانية لندن فيعمل فيه حوالي 75 شخصا بعد أن كان عدد الموظفين في البداية حوالي 6 موظفين فقط.

أيضا فإن اختيار الشركة الأمريكية لهذه المدينة ليتواجد فيه مقرها الدولي، يأتي من اجل اقتناص موظفين مبدعين يعملون في الشركات بالمملكة المتحدة وأوروبا منهم من سبق لهم العمل مع جوجل و فيس بوك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *