جوجل تختبر الإعلانات على الجهة اليمنى من نتائج البحث هل ندمت على حذفها سابقا؟

 

لا تتوقف تغطية أخبار محركات البحث التي تعمل على اضافة المزايا الجديدة والتحسينات التي تقدمها وهذا لجعل البحث الإلكتروني ذات نتائج أفضل، في ذات الوقت فإن جوجل و مايكروسوفت لا يتوقفان عن تجربة المزيد من أشكال الإعلانات ونتائج البحث الممولة على صفحاتها.

من المعلوم أن العام الماضي شهد قرارا جريئا من شركة جوجل بحذف نتائج البحث الممولة على الجانب الأيمن حيث تظهر قائمة من الإعلانات الكتابية خصوصا عند البحث عن الكلمات المفتاحية التي عليها بحث كبير ومنافسة قوية بين المتاجر وهذا يظهر عند البحث عن الهواتف الذكية، الحواسيب، منتجات مختلفة، مواقع استضافات الويب … الخ.

المثير للإهتمام أن الشركة عادت للتفكير في استغلال هذه المساحة من نتائج البحث الخاصة بها من خلال العمل على إعلانات جديدة  كليا وهي إعلانات المنتجات التي رأيناها منذ اشهر في أكثر من مكان على الصفحات تجربها الشركة الأمريكية.

الإعلانات تظهر حاليا لفئة من المستخدمين في دول محددة من أجل التجربة وهذا عند البحث عن منتجات مثل الحواسيب وأيضا عند البحث عن أفرشة النوم وهي الحالتين اللتان تم رصد هذه النوعية من الإعلانات على الجانب الأيمن لنسخة المكتب.

ولا نعرف ما الذي دفع الشركة للتفكير على هذا النحو، هل لأن العائدات من سطح المكتب تضررت فعلا من حذف هذه المساحة ومحاولة تعويض ذلك بزيادة الإعلانات إلى اربعة في نتائج البحث مع البحث عن اضافة اربعة نتائج بحث ممولة أسفل الصفحة كما رأينا مؤخرا؟ هذا في الحقيقة ما أرجحه لأن تجاربها الإعلانية على صفحات نتائج البحث تؤكد صحة ذلك.

تريد جوجل ادراج 8 اعلانات على الأقل في نتائج البحث التي عليها منافسة قوية بين المعلنين على شبكتها ما يرفع من نسبة الظهور ونسبة النقرات وبالتالي العائدات.

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *