الشركات التقنية

توشيبا تقرر بيع قسم الرقائق الإلكترونية لتفادي الإنهيار والإفلاس

من المعلوم أن شركة الإلكترونيات اليابانية توشيبا تعاين من أزمة حادة بسبب اضطرارها لشطب 6.3 مليار دولار من أعمالها للطاقة النووية وهذا بسبب تلاعب في الحسابات والتكتم عن قيمة عمليات الاستحواذ التي قامت بها في أمريكا وأوروبا واليابان على شركات في القطاع النووي الذي يعد رئيسيا بالنسبة لها.

الشركة التي تضررت أيضا من فضيحة فوكوشيما النووية خلال السنوات الماضية عندما تعرضت اليابان لزلزال قوي وتسونامي، تخطط الآن لبيع قسم الرقائق الإلكترونية على أمل ان تحصل من الصفقة على 9 مليارات دولار منها دفع تكاليف الخسائر التي أعلنت عن شطبها.

الشركة ألغت مؤخرا الكشف عن النتائج المالية في ظل فوضى حسابية تعاني منها الشركة ارغمت خلال صيف 2015 على استقالة مجلس الإدارة بسبب التلاعب بالأرباح وهي التي تتكتم عن القيمة الحقيقية لعدد من الصفقات النووية تأكد أنها كلفتها اكثر من المعلن عليه.

كما أنها خسرت كثيرا في قطاع النووي بسبب تضرر المنشآت التي قامت ببنائها في اليابان للحكومة اليابانية، وهي لا تزال تريد التركيز على هذا القطاع لتقدم على التخلص من قسم الرقائق الإلكترونية.

ولا نعرف حاليا من هي الشركة التي ستستحوذ على القسم لكن مصادرنا تؤكد أن هناك شركات أخرى في الصين وآسيا بشكل عام تنظر إلى تقنياتها والقسم بشكل عام بعين الإهتمام وينتظر أن تتم هذه الصفقة قبيل نهاية هذا العام.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق