التسويق الإلكتروني

37 إحصائية مثيرة حول التسويق عن طريق البريد الإلكتروني خلال 2017

تطرقنا سابقا إلى أفضل أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني لسنة 2016 ويمكن استخدامها 2017 وهناك الكثير من الاسباب للعودة إلى هذا المقال والعمل على الاشتراك في خدمة ارسال الرسائل الإلكترونية واستخدام هذه التقنية في شركتك أو موقعك الإخباري أو متجرك الإلكتروني وستلاحظ نتائج أفضل من انفاق المزيد من الأموال في اعلانات فيس بوك ومواقع التواصل الإجتماعي.

وفي هذا المقال سنتطرق إلى الإحصائيات المثيرة حول التسوق عن طريق البريد الإلكتروني والتي تدفعك للتركيز على هذه الوسيلة في تحقيق النجاحات.

البداية مع خدمات ارسال البريد الإلكتروني والنشرات البريدية الجماعية، فقد تأكد أن الرسائل التي ترسلها يتفاعل معها المشتركين من خلال فتحها وقراءة محتواها والنقر على الروابط وهذا بشكل أفضل 8 مرات من ارسال رسالة بشكل مباشر من جي ميل أو باستخدام الخدمات التقليدية الأخرى.

53 في المئة من الرسائل يتم فتحها من خلال الموبايل سواء على تطبيقات الخدمات البريدية أو من خلال متصفحات الجوال.

82 في المئة من المتاجر الإلكترونية والمؤسسات التجارية الكبيرة تستخدم خدمات التسويق عبر البريد الإلكتروني لزيادة مبيعاتها.

23 في المئة ممن يفتحون الرسائل الإلكترونية على الموبايل يعيدون فتحها مرة أخرى لقراءة المحتوى مجددا أو التوجه إلى الروابط الموجودة فيها.

الرسائل المخصصة والتي لا تبدو آلية وموجهة حسب مواضيع المستخدم واهتماماته في موقعك هي أكثر تحويلا بنسبة 14 في المئة مقارنة مع الرسائل العامة التي ترسل لجميع المشتركين.

95 في المئة من المؤسسات تستخدم أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني والخدمات المدفوعة، لضمان وصول الرسائل إلى المشتركين وفتحها.

التسويق عبر البريد الإلكتروني أفضل 40 مرة من التسويق على فيس بوك و تويتر، فيما العائد على الاستثمار (ROI) يصل إلى 3800 في المئة، كما أن رؤية الرسائل على البريد الإلكتروني أفضل 5 مرات من إمكانية رؤية المتابع لمنشور على فيس بوك حيث لا تصل المنشورات إلى الجميع.

92 في المئة من الراشدين والذين يتخذون قرارات الشراء يستخدمون البريد الإلكتروني منهم 61 في المئة بشكل يومي.

نسبة فتح الرسائل تكون مرتفعة كلما كانت أقل وبالنسبة للمؤسسات ارسال رسالتين في الشهر أفضل من ارسال الكثير من الرسائل.

75 في المئة من مستخدمي خدمة جي ميل يستخدمون الخدمة من خلال التطبيق على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية.

المبيعات والتحويلات التي يمكنك جلبها عن طريق البريد الإلكتروني أفضل من مواقع التواصل الإجتماعي، كما لاحظ المسوقون ارتفاع الأرباح بنسبة 760 في المئة مع تركيز اهتماماتهم على التسويق الإلكتروني عبر البريد.

الموظفين في الشركات يقضون 13 ساعة أسبوعيا في تصفح البريد الإلكتروني والإطلاع على الرسائل باستمرار.

90 في المئة من الرسائل التي ترسلها تصل إلى البريد الوارد للمستخدمين بينما 2 في المئة من المتابعين على فيس بوك من تصلهم منشوراتك.

أيضا لا تنسى أن 4.3 مليار نسمة لديهم بريد إلكتروني واحد على الأقل ويستخدمونه في تصفح الرسائل ويستخدمونه في التسجيل بالخدمات والمواقع.

4.24 في المئة من الزوار القادمون من رسائل البريد الإلكتروني يشترون ما تقدمه من منتجات في المقابل 2.49 في المئة من الزوار القادمون من محركات البحث من يفعلون ذلك فيما فقط 0.59 في المئة من الزيارات القادمة من مواقع التواصل الإجتماعي هي التي تتحول إلى مبيعات وتحويلات.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق