نمو سوق الإعلانات على الإنترنت في أمريكا بنسبة 16%

تستمر المنافسة القوية بين الشركات التقنية في مجال الإعلانات على الإنترنت بالتوازي مع المزيد من النمو لهذه السوق التي سيصل حجمها هذا العام إلى 83 مليار دولار بنمو يصل إلى 16%.

هذا ما أكده وول ستريت جورنال نقلا عن eMarketer والتي أضافت قولها أنها تتوقع زيادة في العائدات الإعلانية لشركة جوجل بنسبة 15% فيما فيس بوك ستحقق قفزة أكبر بنسبة 32%.

وفيما ستسيطر جوجل على أكبر حصة سوقية وهي لا تزال الأفضل في هذا المجال حيث ستكون نسبة حصتها محددة على 40.7% خلال 2017 فإن حصة فيس بوك بالرغم من النمو القوي ستصل إلى 19.7% فقط.

أما من حيث القيمة السوقية للعائدات التي ينتظر أن تحققها الشركتين فإن عائدات فيس بوك من الإعلانات ستصل إلى 16.33 مليار دولار هذا العام، في المقابل عائدات جوجل الإعلانية ستصل إلى 28.55 مليار دولار فيما ينتظر ان تجني سناب شات حوالي 770 مليون دولار بنمو يصل إلى 158%.

وبالنسبة لشركة تويتر فينتظر أن تتراجع عائداتها بنسبة 4.7% وهي التي تعاني من تراجع العائدات ولا تزال تواجه مصاعب كبيرة في العودة والمنافسة بقوة.

وبشكل عام فهناك المزيد من الإقبال على الإعلانات في الإنترنت وتخصص الشركات ميزانيات كبيرة لهذا الغرض، ولا تخصص فقط لإنفاقها على جوجل وفيس بوك وتويتر وسناب شات بل إن بينج وياهو ومواقع بيع المساحات الإعلانية والبرامج الإعلانية المتخصصة في بث الإعلانات على التطبيقات ومجموعة مواقع متخصصة هي الأخرى تستفيد من هذا الزخم وينتظر أن ترتفع عائداتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *