أخبار المواقع

فيس بوك تحارب نشر صور عارية وجنسية للأشخاص العاديين

الإبتزاز على الشبكات الإجتماعية فيس بوك موجود وبقوة أيضا، فنشر الصور العارية لأحد الأشخاص خصوصا النساء أمر وارد خصوصا من شركائهن الجنسيين سابقا، وبعد الإنفصال وكإنتقام منهن ينشر شركائهن السابقين تلك الصور سواء على الصفحة الشخصية لهم أو بإرسالها للصفحات العامة والمشهورة المتخصصة في نشر الصور الإباحية.

وقالت الشركة رسميا أنها تجارب المحتوى الجنسي الإنتقامي وهي عبارة عن صور وفيديوهات عارية ويظهر فيها الشخص بأوضاع سيئة وخاصة، تنم تصويره ونشرها بدون إذنه.

وابتداء من الساعات القادمة سيظهر للمستخدمين خيارا جديدا للإبلاغ عن الصور ومقاطع الفيديو “صورة عالية لي” وستعمل الشركة على فحص الإبلاغ في أسرع وقت ممكن وحذفه ومنع رفع تلك الصورة مجددا في أي مكان بالشبكة الإجتماعية.

الشركة ستذهب إلى أبعد حد من ذلك حيث سيتم منع مشاركة تلك الصور المحظورة على ماسنجر والمجموعات وأيضا انستقرام، في ذات الوقت سيتم حظر المستخدمين الذين يصرون على مشاركة تلك المحتويات من وقت لآخر.

وتعد هذه خطوة كبيرة في سبيل مكافحة الإبتزاز المنتشر على الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock