عودة ماكدونالدز ومعلنين آخرين إلى إعلانات جوجل على يوتيوب

مقاطعة المعلنين لإعلانات جوجل على يوتيوب متواصلة، لكن خلال الفترة الماضية يمكن أن تلاحظ ظهور الإعلانات مجددة وظهور بعض المعلنين الذين أكدوا سابقا أنهم لن يواصلوا الإعلان على المنصة.

أبرز هؤلاء هم ماكدونالدز وأيضا البنك البريطاني RBS Group و Johnson & Johnson حيث يؤكد مصدرنا أنه من خلال تواصله معهم حصل منهم على تأكيد بالعودة إلى انفاق ميزانيات كبيرة على الإعلانات في المنصة، خصوصا بعد التعديلات والتحسينات الجديدة التي قامت بها جوجل ومنها منع القنوات التي لم تحصد مقاطع الفيديو الخاصة بها 10000 مشاهدة في المجموع، وايضا قيامها بعدد من الإجراءات التي من شأنها منع بث الإعلانات على مقاطع الفيديو المشبوهة.

في المقابل هناك العديد من العلامات التجارية التي تصر على الاستمرار في المقاطعة ومنها بيبسي وشركتي Aviva, Tesco فيما أكدت Marks & Spencer أنها لن تعود إلى الإعلان على المنصة مجددا.

ولم تظهر أي تأثيرات سلبية لهذه المقاطعة على عائدات جوجل الإعلانية خلال الربع الأول، لكن من المرتقب أن نلاحظ تراجعا ملحوظا في العائدات خلال الربع الثاني كما يؤكد المحللون.

وتحاول جوجل العمل على جعل يوتيوب مكانا آمنا للمعلنين وهذا من خلال محاربة المحتوى المتطرف وأيضا إزالة الإعلان عنه ومعالجة سريعة للتبليغات.

فيما يطالب أغلب المقاطعين بالمزيد من التطمينات والضمانات للعودة في أقرب وقت ممكن.

المصدر

عن أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *