أخبار تقنية

فيروس WannaCry يلحق ضررا كبيرا بدولة الصين وتحذيرات من هجمات في أوروبا

لا يزال فيروس WannaCry هو حديث الساعة، وقد تسبب في مشاكل كبيرة في آسيا حسب علمنا خصوصا في الصين التي تتصدر الدول الضحية بالنسبة لهذا الفيروس.

حسب تقارير صحفية فإن الفيروس أصاب أيضا مراكز الشرطة في الصين وتمكن أيضا من الولوج إلى الحواسيب في القطاع التعليمي.

ويهدد الفيروس الكثير من القطاعات في البلاد ونفس الأمر لبريطانيا التي تعمل جاهدة للقضاء عليه، وهو الذي ينتشر في الحواسيب الحكومية قبيل الإنتخابات الرئاسية.

وبالنسبة للحواسيب التي أصيبت يوم الجمعة الماضي ولم يتم القضاء على الفيروس فيها إلى الآن، فقد افتتحت هذا الأسبوع بمطالبة البرنامج الخبيث أصحابها بدفع 600 دولار عوض 300 دولار بعملية بيتكوين.

وبالطبع فإن غالبية الضحايا ترفض دفع المبلغ وهي نصيحة الخبراء الأمنيين، لذا فالعائدات التي حققها الهاكر من وراء هذا الهجوم لم يتعدى 50 ألف دولار فقط، ولم يصل إلى 8 مليارات دولار كما اشيع نهاية الأسبوع المنصرم.

مؤسسة Elliptic Labs التي تتعقب التحويلات المالية إلى محفظات بيتكوين هي التي اكدت ان العائدات هزيلة بالنسبة للهاكر مقارنة مع عدد الضحايا الذين تجاوز عددهم 200 ألف بنهاية الأسبوع المنصرم وهناك احصائيات تؤكد أن 100 ألف مؤسسة وشركة اصيبت حواسيبها بفيروس WannaCry مع تكتم كبير على الأضرار من طرف وبعض المؤسسات والشركات التي اصيبت حواسيبها بالفيروس.

وهناك مخاطر من ان يتم تطوير الفيروس وإصدار النسخة الثالثة منه والتي ستكون الأشد، فيما يرى خبراء الأمن ان القارة العجوز أوروبا مهددة جدا بهذه النوعيات من الفيروسات مع اقتراب الإنتخابات البريطانية والألمانية.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock