التطبيقات

سكايب يحصل على تصميم جديد كليا وميزة قاتلة لفيس بوك!

سكايب الذي استحوذت عليه مايكروسوفت عام 2012 بقيمة 8.5 مليار دولار والذي انتشر على الحواسيب وحقق نجاحا كبيرا يواجه منافسة قوية من فيس بوك وتطبيق واتساب منذ أن دعما المحادثات المرئية الحية، والمميزات التي سبق بها منذ سنوات طويلة.

اليوم قرر فريق سكايب ترك ارث الماضي وأمجادهم السابقة جانبا لأنها فعلا اضحت من الماضي مع تفوق المزيد من التطبيقات على خدمتهم من حيث الشعبية والإنتشار.

وبناء على هذا الأمر قررت الشركة إطلاق واجهة برمجية جددة لتطبيقها لهواتف أندرويد أولا ومن ثم سيحصل عليه كل من هواتف آيفون وحواسيب آيباد وحواسيب أندرويد وحواسيب ويندوز والماك ومختلف المنصات التي يتواجد عليها.

الواجهة الجديدة حافظت على كل المزايا التي يقدمها التطبيق ومنها المحادثات النصية وتبادل الملفات والمحادثات المرئية والملصقات والرموز التعبيرية، وخدمة المكالمات الهاتفية.

وجاءت بتحسينات كبيرة على مستوى التصميم وتغييرات لم تحصل عليها الخدمة منذ سنوات طويلة في الحقيقة، وتم دمج الدردشة مع البوتات واستخدامها وجلب المعلومات والأجوبة الفورية من بينج و ويكيبيديا وبقية الخدمات دون الحاجة إلى فتح المتصفح.

وهناك ميزة جديدة تتيح للمستخدمين مشاركة الصور وإضافة التأثيرات عليها لتظهر فقط لجهات الإتصال وهي تشبه كثيرا ميزة القصص الخاصة بسناب شات.

سكايب يذهب إلى ابعد من ذلك وهو ميزة إنشاء شبكات اجتماعية خاصة تضم مثلا قائمة افضل الأصدقاء، أو شبكة عائلية من الأشخاص الأقرباء، والتي يمكن من خلالها مشاركة أشياء خاصة تجمعهم والتفاعل معها.

ومن المعلوم أن مشاركة الأشياء الشخصية والمنشورات الشخصية تراجعت كثيرا بالنسبة لفيس بوك الذي يظهرها في العادة للأصدقاء فقط أو العامة وأغلبهم لا يتفاعلون مع تلك المنشورات.

ومن المنتظر أن تكون هذه الميزة قاتلة لفيس بوك في ظل رغبة الناس للحفاظ على خصوصيتهم ومشاركة حياتهم الشخصية مع الأصدقاء المقربين وليس عامة الناس أو أصدقاء لا يعرفونهم فقط تمت إضافتهم لسبب أو لغير سبب.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق