أخبار المواقع

يوتيوب تعلن عن 4 خطوات مهمة لمكافحة خطاب الكراهية والإرهاب

يوتيوب هي واحدة من المنصات الإجتماعية التي تتعرض هذه الأيام لضغوط سواء من المعلنين الذين أوقفوا حملاتهم الإعلانية عليها وأشهرهم كوكاكولا التي لم نرى لها أي وجود في يوتيوب خلال رمضان الحالي من خلال اعلاناتها التي تظهر عند تشغيل المقاطع وهناك أسماء مهمة أخرى كثيرة تنفق الملايين من الدولارات سنويا في حملات إعلانية على الإنترنت.

وتدرك جوجل خطورة استمرار المشاكل على منصتها الرقمية، لهذا عملت الفترة الماضية على العديد من الإجراءات منها تسريع معالجة التبليغات ومراجعة القنوات قبل تفعيل الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بها مع تحقيقها أولا لـ 10000 مشاهدة إجمالية قبل أن يكون لديها الحق في بث الإعلانات.

والآن تعلن الشركة عن أربعة خطوات إضافية ورسمية لحل مشكلة خطاب الكراهية وضمان عدم ظهور الإعلانات على مقاطع فيديو تروج لرسائل تعادي قيم المعلنين وتخالف رسائلهم.

الخطوة الأولى هي توسيع وتطوير الأنظمة الآلية والإلكترونية وهذا لتكون على قدرة لمراجعة مقاطع الفيديو والتأكد من أنها لا تتضمن رسائل مخالفة قبل تفعيل الإعلانات عليها، وستعتمد في هذه العمليات على تدريب آليتها وتقنياتها على التصرف مثل المراجعين اليدويين وبسرعة سيكون بإمكانها مراجعة المقاطع الجديدة وتحديد إن كانت تستحق تفعيل الإعلانات عليها أم لا.

الخطوة الثانية هي التعاون مع المزيد من الخبراء في مراجعة المحتويات الذي يتم الإبلاغ عنه والذي ينتهك إرشادات المجتمع، وهذا من خلال إضافة 50 منظمة غير حكومية إلى 63 منظمة تعمل معهم الشركة في الوقت الحالي وتتعاون معهم على هذه المشكلة.

الخطوة الثالثة تتجلى في القيام بإبراز رسالة تحذير على مقاطع الفيديو التي تتضمن محتوى ديني تحريضي أو عرقي أو يتضمن خطاب الكراهية، دون حذفه كما أنه في ذات الوقت لن يتم تفعيل الإعلانات عليها.

الخطوة الرابعة تتعلق ببذل المزيد من الجهود في مكافحة انضمام المستخدمين إلى داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى، وهذا من خلال بناء برنامج المبدعين من أجل التغيير  حيث ستعمل من خلاله إلى توجيه المستخدمين إلى المحتوى الذي يحذر من خطورة تلك الجماعات وخطورة التطرف والمحتويات التي يمكن أن تغير نظرتهم وتدفعهم للإبتعاد عن التطرف والإرهاب.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock