أخبار المواقع

فيس بوك تستخدم بيانات مستخدمي واتساب و انستقرام لمكافحة الإرهاب

اكدت شركة فيس بوك أنها بدأت العمل على مشاركة بيانات مستخدمي تطبيق التراسل الفوري واتساب وأيضا بيانات مستخدمي تطبيق انستقرام مع مركز بياناتها في الشركة وهذا لتوحيد جهودها في مكافحة الإرهاب على كافة خدماتها.

وليس خفيا على أحد أن هناك الكثير من الحسابات على المنصات الثلاثة المملوكة لها هي لعناصر من داعش ومجموعات أخرى يتفق الجميع على أنها ارهابية وتعمل فقط على التخريب والتدمير.

وبالطبع سيكون من الصعب ان تكافح الشركة حسب قولها الإرهاب وتحذف الحسابات التي تروج للمحتويات المتطرفة على المنصات الثلاثة في حالة خصصت فريقا خاصا لكل منصة على حدا دون أن يكون هناك أي تبادل بينهم للمعلومات والبيانات.

بناء على هذا القرار في حالة تأكد أن شخص ما يستخدم حسابه على فيس بوك للترويج للإرهاب سيجد حساب انستقرام لديه وايضا حساب واتساب محذوفين أو قد اتخذ نفس القرار الذي واجه حسابه على الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

نفس الأمر في حالة كان يستخدم واتساب لهذا الغرض وقررت الشركة حذف حسابه على تطبيق التراسل الفوري فإن الإجراء نفسه سيتم اتخاذه بخصوص بقية حساباته على مختلف خدماتها.

وقالت الشركة أنها تتبادل فقط بيانات مهمة ومحدودة لم تكشف عن طبيعتها لكنها اشارت إلى استخدامها الذكاء الإصطناعي القادر على قراءة النصوص وفهمها وايضا تمييز ما هو موجود في الصورة.

وأضافت أنه لا يمكنهم الإطلاع على الرسائل بما أنها مشفرة لكنها مستعدة للتعاون مع وكالات انفاذ القانون والسلطات عند طلب معلومات عن مستخدم تبث أنه شارك في عملية ارهابية، وهذا وفق القوانين المعمول بها في الشركة.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق