الشركات التقنية

مؤسسة الحدود الإلكترونية: واتساب لا يحافظ على خصوصية المستخدمين

ربما هناك اعتقاد واسع بين الناس على أن واتساب مختلف عن تطبيقات فيس بوك التي تتجسس على المستخدمين وتجمع المعلومات لأغراض إعلانية ولمكافحة الإرهاب ومساعدة الحكومات، وأنه بناء على هذا الإختلاف فهو تطبيق جيد ولا يخترق خصوصية المستخدمين.

غير أن مؤسسة الحدود الإلكترونية التي تعد مؤسسة دولية غير هادفة للربح والمدافعة عن الحقوق الرقمية للناس، أكدت في أحدث تقرير لها أن واتساب تطبيق دردشة خبيث يتيح للحكومات الوصول إلى رسائل المستخدمين.

التشفير الذي يتمتع به التطبيق والمزايا الأمنية القوية لم تمنع الشركة الأمريكية يوما من التعاون مع الحكومات تحث الطاولة وتزويدهم بالرسائل والدردشات حسب الطلب وأهمية القضايا والأسباب لذلك.

وبناء على ما سبق اتهم التطبيق بانه لا يتبع معايير شفافة وواضحة لحماية الناس وابعاد رسائلهم عن أعين الآخرين سواء حكومات أو أفراد أو حتى الشركة نفسها.

ومن أكبر المشكلات التي يعاني منها التطبيق الشهير أنه لا يرسل أي إشعار أو تنبيه للمستخدمين الذين طلبت الحكومات بياناتهم على وجه التحديد، وبالتالي يقوم بعملية ارسال الرسائل الخاصة به سريا ودون الإفصاح عن ذلك.

ويلزم شركة فيس بوك أن توضح ماذا تفعل ببيانات المستخدمين للتطبيق والذين وصل عددهم إلى أكثر من 1.2 مليار مستخدم وهل يبيعها؟ كيف؟ ولماذا؟

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق