أخبار تقنية

إنقطاع الواتساب الأن بشكل عالمي … هل الفيس بوك يسعى لتدمير الخدمة ؟

whatsapp
إنقطاع الواتساب الأن بشكل عالمي … هل الفيس بوك يسعى لتدمير الخدمة ؟

وصلنا منذ دقائق أن الواتساب توقف بشكل عالمي مجددا سواء في الوطن العربي أو حتى بالولايات المتحدة الأمريكية و بقية دول العالم ما يؤكد حدوث هذا هي التغريدات على تويتر من طرف الكثيرين من المستخدمين الغاضبين إزاء هذه الإنقطاعات المتكررة و التي تحرمهم من التواصل مع أصدقاءهم و عائلاتهم و أحبابهم .

يذكر أن هذه هي المرة الثالتة خلال هذا الشهر و الذي تنقطع فيه الخدمة و لا ندري السبب الحقيقي وراء المشكلة

و يتساءل الكثيرين من الناس صراحة حول سبب ذلك بالرغم من أن الشركة كل مرة تذكر أن المشكلة في خوادمها و أنها تعدنا بعدم تكرار المشكلة ، و بينما يرى البعض أن الفيس بوك هو من يسعى لتدمير هذه الخدمة عبر خلق هذه المشاكل من أجل إسترداد المستخدمين الذين تخلوا عنه و ذهبوا لاستخدامها و ذلك منذ أن إستحوذ عليها في صفقة بقيمة 19 مليار دولار

أعتقد شخصيا أنه من الحماقة فعل ذلك فقواعد التجارة تحتم على المشتري إستغلال الشركة أو الخدمة التي اشتراها من أجل تعويض تكلفتها و الربح منها لا تدميرها .

شكرا للمدون الصديق SEMOO JORDAN لإعلامي بهذه المشكلة . هل أنت أيضا تملك الواتساب و هل تواجه هذه المشكلة ؟ شاركنا بأراءكم حول الإنقطاعات المتكررة لأكبر خدمة مراسلة فورية في العالم .

تحديث : الخدمة عادت للعمل الأن بتوقيت 11.52  السعودية المحلي

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

4 آراء على “إنقطاع الواتساب الأن بشكل عالمي … هل الفيس بوك يسعى لتدمير الخدمة ؟”

  1. والله صراحه اخي امناي سبب تكرار انقطاع الخدمه امر فيه الكثير من الغموض
    وكل مره نفس الاسباب مشكله في الخوادم
    طيب الامر غريب ليش صار الامر بعد شراء الفيس بوك للخدمه

  2. والله م ادري انا صحيت من النوم ولقيت كل شي بوضعة الطبيعي بس تعليقي على خدمة الواتس اب مشكلتنا لو ينزل مليون برنامج افضل م نترك الواتس نسجل بالبرامج الثانية كاطلاع فقط لكن خدمة الواتس اب بالمجتمع السعودي وابي اقول بالعالم العربي اصبحت شي اساسي بحياة الاشخاص اليومية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق