أخبار تقنيةالشركات التقنية

أحدث تطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت
أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

يوم أمس، أعلنت شركة آبل عن الإصدرارات الجديدة من أجهزتها، لكن في الواقع لم تكن هناك أية مفاجئة في هذا الخصوص بسبب تسريب كامل التفاصيل من طرف مارك غورمان من موقع 9To5Mac، وهذا ليس خطأ آبل، طبعا، هذه طبيعة التكنولوجيا هذه الأيام.

أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

لا أحد يشك في أن آبل تعرف جيدا كيف تطلق منتجاتها، ولعل مايكروسوفت (ونوكيا) أكبر متضرر الآن، خاصة وأنها لن تحصل على تغطية إعلامية مقل التي لآبل.

أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

وفيما يلي بعض الملاحظات عن حدث آبل ليوم أمس :

  • آبل تضيف أنظمة التشغيل (iOS, Watch, OS X, Apple TV) في حين أن ماسكروسوفت تجمع بينهم.
  • آبل تستخدم عبارة “Universal Apps” أو تطبيق عالمي بالعربي، على الرغم من أنه لا ينطبق سوى على iOS و Apple TV.
  • آبل تتفوق على مايكروسوفت بتكنولوجيا “3D Touch”.
  • آبل يجلب تطبيق TV brings لغرفة الجلوس ممائلة لأجهزة الXbox، لكن متجرها الآن مفتوح للمطورين.
  • آبل تضمن نمودج Surface مع لوحة المفاتيح والقلم الضوئي (قلم قابل للشحن).
  • الأيباد برو الجديد ينافس أي جهاز حاسوب
  • محتوى القوائم للهواتف متوافق أيضا مع Force Touch.
  • تحديث آيباد، آيفون، آبل TV والكل بدى أسرع.

بالتأكيد، يمكن لمايكروسوفت لوميا تصوير فيديوهات وصور حية بدقة 4K، لكن آبل هي الرابحة، فآبل TV أقل إثارة مقارنة مع كل من Xbox One و Cortana، لكن نظام آبل موجود أيضا هنا اليوم، عندما يتعلق الأمر بآيباد برو هو في الأساس Lumia 2520 مع شعار أبل.

أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

قوة اللمس الجديدة من آبل في الآيفون 6s و 6s بلس هي إضافة نوعية، والحقيقة أن آبل جيدة في أخذ بتكنولوجيا أخرى، إدخال تحسينات عليها وإدخالها إلى السوق بشكل أفضل وأسرع هو الطريقة المثلى، فاستراتيجية ويندوز 10 و مايكروسوفت موبايل لا تزال آتية قريبا.

أحدث التطورات أجهزة أبل لا تزال تشكل تحديا لمايكروسوفت

لا يمكن أن نقول هنا بفقد الأمل من مايكروسوفت، خصوصا وأن استراتيجيتها بخصوص نظام تشغيلها هو الأكثر إثارة على المدى الطويل، لكن خطة مايكروسوفت موبايل غير موجودة هنا اليوم.

كيف يمكن التغلب على كل تلك العقبات هو اللغز المحير لنا الآن، في حين أن كل من مايكروسوفت Cityman و Talkman من سلسلة لوميا ستكون الهواتف الصلبة والرائدة لها.

مايكروسوفت مازال لديها الكثير مما ستقدمه إلى غاية سنة 2016، لكن لا تزال أمامنا طريق طويلة لذلك الحين بوجود المنافسة القوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق