أخبار تقنية

برمجية WannaCry تغزو العالم وتطالب الملايين بفدية 600 دولار

اندلع هجوم إلكتروني واسع مستهدفا الحواسيب التي تعمل بنظام ويندوز، ويتفق مراقبون على أنه الأسوأ في تاريخ الهجمات الإلكترونية على الإنترنت وتدعى هذه البرمجية WannaCry

ويقال أن الهجوم اعتمد في الأساس على أدوات طورتها وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA استغله قراصنة مجهولون لضرب المؤسسات والوزارات في مختلف دول العالم كان من أبرز ضحاياه كل من وزارة الداخلية الروسية والنظام الصحي البريطاني وشركة الشحن الدولية FedEX.

وحسب مصادرنا فإن البرمجية تنتقل عبر مرفقات الرسائل الإلكترونية في الاساس حيث عند فتحها وتنزيلها على الحاسوب، تقوم بدورها وهي تهديد المستخدم ومطالبته بفدية مقابل بياناته التي سيفقدها.

بعد فتح البرمجية الخبيثة تظهر على شكل برنامج من واجهة واحدة تتضمن بعض التوضيحات وتطالب بفدية قيمتها ما بين 300 دولار و 600 دولار وهذا لاستعادة الملفات أو يتم حذفها وسرقتها في نفس الوقت.

الدفع بطبيعة الحال يتم بواسطة العملة الإلكترونية بيتكوين حيث يظهر عنوانا خاصا من عناوينها المشفرة لإرسال الأموال إليها.

ولاحظ خبراء شركة أفاست الأمنية أن البرمجيات الخبيثة أصابت حوالي 57 ألف مستخدم من 99 دولة، أكثرها في كل من روسيا وتايوان وأوكرانيا.

وكانت المستشفيات البريطانية واحدة من اكبر ضحايا هذا الهجوم حيث تمت السيطرة على الآلاف من الحواسيب المنتشرة في هذه المؤسسات والمطالبة بفدية مقابل كل حاسوب، وأكدت مصادر لوكالة رويترز أن أنظمة X-ray ومعلومات المرضى والبيانات حول عملاء المستشفيات كلها مستهدفة في هذا الهجوم.

أما في الصين يقال أن العديد من الثانويات والمدارس التي تعتمد على الحواسيب تضررت دون أن تتطرق إلى تفاصيل أكبر عن حجم الأضرار.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق