أخبار المواقع

يوتيوب سيحول الباحثين عن داعش إلى مقاطع فيديو تفضح جرائمه

تحاول جوجل جاهدة إعادة ثقة المعلنين لمنصتها التي تسيطر بها على قطاع مشاركة الفيديوهات والمحتوى المرئي على الإنترنت، وهذا بعد ان أقدمت الكثير من الشركات الشهيرة والعملاقة ومنها كوكا كولا و بيبسي على مقاطعة الإعلان على يوتيوب.

إلى جانب الإجراءات السابقة المعلن عنها والتي ستضمن عدم ظهور الإعلانات على مقاطع الفيديو التي تتضمن خطاب الكراهية، فإن الشركة الأمريكية قررت المشاركة في مكافحة التطرف على منصتها من خلال قمع مقاطع الفيديو التي يقوم أعضاء التنظيم برفعها إلى يوتيوب ونشرها هناك.

وتختلف تلك المقاطع ما بين تلك التي تعرض عمليات إرهابية وأخرى للذبح والقتل والتهديد والوعيد، بينما أخرى تظهر التنظيم على أنه يمثل الإسلام الحقيقي وانهم فئة من البشر مظلومين من الإعلام والمجتمع الدولي الذي يقتلهم بظلم.

والحقيقة ان الباحثين عن تلك المقاطع في يوتيوب تتولد لديهم رغبة في معرفة المزيد عن التنظيم ممزوجة في مراحل متقدمة من البحث بالتعاطف مع المنظمات الإرهابية، وفي مرحلة لاحقة تكون عمليات البحث هذه هي بداية الرغبة في الإنضمام إليهم للقتال معهم سواء في العراق أو سوريا أو ليبيا أو في سيناء المصرية.

المئات من الأجانب الذين قدموا إلى دول المنطقة وأعلنوا الإنضمام إلى التنظيم بدأت قصة “التعلق بالفكرة” بعد مشاهدة العشرات من مقاطع الفيديو على المنصة الشهيرة.

والآن قررت جوجل إيقاف ذلك ليس من خلال حذف مقاطع الفيديو لإيمانها بأن منصتها مفتوحة لكافة الأفكار والمعتقدات، بل من خلال تغيير نتائج البحث لتظهر مقاطع فيديو تفضح التنظيم الإرهابي وتكشف حقيقته وتدفع الناس للنفور منه.

وقالت عملاقة البحث الأمريكية في مدونة منصتها الرقمية لمشاركة الفيديو أن هذا التغيير دخل حيز التنفيذ بالنسبة لعمليات البحث بالإنجليزية، وقريبا سيتم تطبيقها على نتائج البحث العربية.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق