الشركات التقنية

الإمارات: شركة Avaya تحصل على لقب الريادة في مجال حلول التعاون والاتصالات الموحدة لعام 2017

تنشط حلول Avaya المنتشرة ضمن أنشطة عمليات أهم الشركات العالمية لغرض تمكين الشركات من مواجهة تحديات التواصل بكل أشكالها عبر المنصة الشاملة لتطبيقات الإتصال الآنية المباشرة .

وتعتبر Avaya شركة عالمية رائدة في مجال توفير أعلى مستويات التجربة في مجال التواصل والتفاعل، حيث تقدم محفظة شاملة لتقنيات وخدمات مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة المبنية. كما تتصف تقنيات وخدمات الشركة بالمرونة العالية لتتوافق مع كافة نماذج الشركات سواء المعتمدة على السحابة أو الهجينة منها أو البيانات الداخلية.

اليوم يحتاج عالمنا المائل إلى الرقمية شكل من أشكال التمكين الفعال في مجال الاتصالات لمواجهة أبرز تحديات العمل، ولا توجد شركة أفضل من Avaya للقيام بتمكين الشركات بمثل هذه القدرات الفائقة

صنفت Avaya اليوم كشركة رائدة لعام 2017 في تقرير “ماركت سكيب” لتقييم موردي تقنيات التعاون والاتصالات الموحدة، والخاص بمؤسسة «آي دي سي» العالمية المتخصصة في بحوث الاتصالات وتقنية المعلومات.

وجاء تصنيف Avaya في الصدارة بناء على تقييم قدرات واستراتيجيات 11 شركة موردة لتقنيات المشاركة والاتصالات الموحدة على نطاق العالم.

وتوصلت مؤسسة “آي دي سي” عبر تقريرها الأخير إلى عدد من المؤشرات المواكبة لتوظيف وتبني حلول التعاون والاتصالات الموحدة. حيث كشف التقرير عن التوسع الذي شهده هذا السوق والذي وصلت قيمته33,8  مليار دولار في عام 2017، كما أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الشركات التي تستخدم تقنيات حلول التعاون والاتصالات الموحّدة بنسبة 37%. ومن جانب أخر، أكد التقرير على ارتفاع مستوى استخدام التقنيات المبنية على السحابة وذلك عبر الدور الكبير الذي تسهمه في إطار توفير نماذج عمل مثمرة للشركات.

ويشار أن حلول الشركة المعنية بحلول التعاون والإتصالات الموحدة من أكثر الحلول التقنية انتشارا في منطقة الخليج العربي، وتتخذ الشركة دولة الإمارات مقرا رئيسيا لإدارة عملياتها في جميع أنحاء العالم باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية، ويمثل الشركة 5 فروع ضخمة في كل من إمارة دبي وأبوظبي.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق