أخبار تقنية

نسبة نمو مبيعات الساعات الذكية والتقنيات القابلة للإرتداء خلال 2017

من المنتظر أن تستمر آبل في الاستحواذ على أكبر حصة في السوق

تتوقع مؤسسة الدراسات والأبحاث جارتنر أن يتم بيع 310.4 مليون وحدة من الأجهزة القابلة للارتداء حول العالم في عام 2017، بزيادة قدرها 16.7% عن عام 2016. ومن المتوقع أن تحقق مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء عائدات قدرها 30.5 مليار دولار في عام 2017، حيث ستشكل مبيعات الساعات الذكية 9.3 مليارات دولار من هذه المبيعات.

وفي عام 2017، سيتم بيع 41.5 مليون ساعة ذكية، على أن تشكل تلك المبيعات القسم الأكبر من مبيعات جميع الأجهزة القابلة للارتداء بين عامي 2019 و2021، إلى جانب سماعات الأذن اللاسلكية العاملة بتقنية البلوتوث. وبحلول عام 2021، تُقدر مبيعات الساعات الذكية بنحو 81 مليون وحدة، لتمثل 16% من إجمالي مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء.

وفي هذا السياق قالت أنجيلا ماكنتاير، مديرة الأبحاث في شركة جارتنر: “إن الساعات الذكية تسير قدماً نحو تحقيق أكبر قدر ممكن من العائدات بين كافة الأجهزة القابلة للارتداء حتى عام 2021، لتصل إلى 17.4 مليار دولار. وتُعزَّز الإيرادات من الساعات الذكية نسبياً بمتوسط السعر المستقر من آبل واتش. وسوف ينخفض إجمالي متوسط سعر البيع لفئة الساعات الذكية من 223.25 دولارا في عام 2017 إلى 214.99 دولارا في عام 2021، إذ يؤدي ارتفاع الكميات إلى تخفيضات طفيفة في تكاليف التصنيع وتكاليف المكونات، إلا أن العلامات التجارية القوية مثل آبل وفوسيل ستبقي الأسعار متسقة مع نطاقات الأسعار للساعات التقليدية”.

ومن المنتظر أن تستمر آبل في الاستحواذ على أكبر حصة في السوق. ومع ذلك، ومع دخول المزيد من مقدمي الخدمات في السوق، فإن حصة آبل في السوق قد تتراجع من نحو الثلث في عام 2016 إلى الربع في عام 2021. ومن المتوقع أن تُعلن آبل عن الجيل الجديد من ساعتها الذكية في شهر سبتمبر الجاري، ويشاع أنها ستوفر القدرة على دعم الاتصال الخلوي المباشر لتمكين المستخدمين من التفاعل مع سيري، وإرسال الرسائل النصية، ونقل البيانات الصادرة عن المستشعرات، حتى حين غياب الاتصال بشبكات واي فاي. ونتوقع أيضا أن تساهم العلامات التجارية الأخرى للإلكترونيات الاستهلاكية مثل أسوس و هواوي وإل جي وسامسونج في بيع 15% فقط من الساعات الذكية في عام 2021.

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock