أخبار المواقع

جوجل تنفي استغلال منصتها الإعلانية لدعم التدخل الروسي في الإنتخابات الأمريكية

جوجل بريئة كما تقول!

في ظل استمرار التحقيقات عن التدخل الروسي في الإنتخابات الأمريكية وإعلان فيس بوك أن منصتها الإعلانية استخدمت في سبيل الترويج لأفكار سياسية وأفكار أخرى معادية لقيم الولايات المتحدة الأمريكية بتمويل أجنبي روسي، نفت جوجل بشكل قاطع أن تكون منصتها الإعلانية قد استخدمت لذلك.

وقالت الشركة الأمريكية انها تراقب الإعلانات على منصتها الإعلانية الضخمة وهي تعمل على مراجعة يدوية في العادة للإعلانات قبل الموافقة عليها لتظهر في يوتيوب ونتائج البحث وكذلك مواقع الويب التي تستخدم إعلانات أدسنس وبرنامجها للناشرين.

وأضافت جوجل القول أن منصتها الإعلانية آمنة جدا وهي لا تسمح في العادة بالترويج للمحتويات المشبوهة والغير القانونية.

ولم توضح الشركة إذا ما كانت قد تلقت طلبات للترويج لإعلامات مخالفة ورفضتها أم لا، لكن من الطبيعي أن يحدث ذلك على أساس التجربة من المعلنين الذين أنفقوا أموالا طائلة على فيس بوك لنفس الغرض السيء.

وليس غريبا على المنصة الإعلانية لجوجل أن تنجح في رفض إعلانات مشبوهة فهي تغلق حسابات المعلنين عادة وتحارب الترويج للأخبار المزيفة والمواد المشبوهة بشكل صارم للغاية، على عكس فيس بوك فقد كانت منصتها الإعلانية ولا تزال المفضلة للترويج للأخبار المزيفة والمعلومات المغلوطة والمقالات التي تحرض على خطاب الكراهية وإن قررت محاربة ذلك.
المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock