مقالات تقنية

المستهلكون لا يدركون قيمة بياناتهم الحقيقية إلا بعد فقدانها

المستهلكون لا يدركون قيمة بياناتهم الحقيقية إلا بعد فقدانها

التراسل عن طريق البريد الإلكتروني ونشر الصور على شبكات التواصل الاجتماعي وإجراء المعاملات المالية على الانترنت، جميعها من الأنشطة التي يمارسها المستخدمون في الفضاء الرقمي بقصد تبادل البيانات، سواء كان ذلك يتمثل في مشاركة صورة ما أو رقم لإحدى بطاقات الائتمان .

ويعيش الناس من حولنا اليوم في مجتمع رقمي بامتياز، ويتبادلون الكثير من البيانات يومياً من دون إدراك أهميتها. وتبقى قيمة تلك البيانات غير ملموسة إلى أن يتساءل شخص ما عن قيمتها الحقيقية أو حين فقدانها. وكشف استطلاع حول مخاطر أمن المستهلكين  بأن 51% من العيّنة المستطلعة في دولة الإمارات العربية المتحدة تقرّ بأن فقدان تلك البيانات سيشكّل كارثة بالنسبة لهم. ومع ذلك، لوحظ بأن 54% من المشاركين يتركون أجهزتهم دون حماية من الهجمات الإلكترونية، في حين أن نسبة كبيرة من المستطلعين بلغت الـ 73% لا يكترثون للمخاطر التي قد يواجهونها في الفضاء الرقمي .

وعلق أمير كنعان، المدير العام لشركة كاسبرسكي لاب لمنطقة الشرق الأوسط بالقول، “إن تبادل البيانات الشخصية نظير الحصول على خدمات مريحة وملائمة يعد تصرفاً شائعاً في أوساط المستخدمين. فالأفراد يحتفظون بمعلوماتهم على شبكات التواصل الاجتماعي أو تطبيقات طلب سيارات الأجرة أو تطبيقات طلب الطعام وغيرها. ولكن الجوانب التي يخفق المستهلكون في إدراكها هي عدم معرفة القيمة الحقيقية لبياناتهم الشخصية وإهمالهم لها وعدم إحاطتها بالحماية الأمنية اللازمة. ولسوء الحظ، لا يدرك المعظم قيمة بياناتهم إلا بعد تعرضها لإحدى هجمات الفدية.” واضاف بالقول، “ترتكز مهمتنا في تثقيف وتوعية المستهلكين حول تلك الثغرات وتوفير الحماية لأكبر عدد ممكن من الأفراد ضد الجرائم الإلكترونية.”

المصدر : كاسبرسكي لاب

الوسوم

حسام الحموري

رئيس التحرير في موقع أخبار ترايدنت التقنية .. مدون تقني اسعى لتقديم الفائده في مختلف المجالات التقنية ودائما اسعى لتعزيز قدراتي في هذا المجال الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *