الشركات التقنية

ثلثي المؤسسات السعودية تضع الاستثمار في الأمن الإلكتروني بأولويتها

تتجه المؤسسات السعودية المختلفة إلى الرقمنة بدء بالبنوك والمؤسسات المالية والمؤسسات التي تعمل في المجال النفطي ومجال البناء ومجالات أخرى مختلفة، وكلها موجودة تحث تهديدات الإختراقات.

دراسة تقنية أجرتها شركة في إم وير مؤخرا أكدت على أن ثلثي صناع القرار في قطاع تقنية المعلومات في المملكة يصنفون الأمن الالكتروني كأولوية قصوى بالنسبة لأعمالهم في مجال تقنية المعلومات. ومع ذلك، فإن المستويات الحالية للاستثمار في مجال الأمن الالكتروني قد لا تفي وحدها بالمطلوب، فما زالت حوالي نصف المؤسسات السعودية تتوقع التعرض لهجوم الكتروني (46 بالمائة)، أكثر بما يقارب ثلاث مرات ما أشار إليه المشاركون في هذه الدراسة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا مجتمعين (16 بالمائة).

ومع سعي المؤسسات السعودية إلى تعزيز قدرتها التنافسية على صعيد الأعمال الرقمية تماشياً مع رؤية السعودية 2030، إلا أن محاولات ربط تطبيقاتهم وأجهزتهم بالشبكات يعرضهم للمزيد من التهديدات الالكترونية المعقدة، بدءاً من البرمجيات الخبيثة وصولاً إلى التهديدات المتطورة والمتواصلة.

وأشارت نتائج الدراسة التي أجرتها شركة «في إم وير» إلى أن ثلثي المؤسسات السعودية (64 بالمائة) يُصنفون الأمن الالكتروني كأولوية قصوى بالنسبة لأعمالهم في مجال تقنية المعلومات، حيث عززت شركات المنطقة من تمويلها لحلول الأمن الالكتروني على صعيد حلول النسخ الاحتياطي للبيانات (74 بالمائة)، والتشفير (66 بالمائة)، ومراقبة التهديدات (64 بالمائة)، وجدران الحماية (60 بالمائة).

و يتفق الخبراء على أن تدريب الموظفين على الأمن الإلكتروني هو أمر في غاية الأهمية أيضا، فأكثر من نصف المشاركين في الدراسة من السعوديين (52 بالمائة) أشاروا إلى أن تهديد الهجمات الالكترونية ينعكس تأثيرها بشكل “عالٍ” أو “عالٍ جداً” على معدل الاستثمار في التكنولوجيا، وذلك دون وجد وعي أو ثقافة. ونتيجةٍ لذلك، فإن أبرز التهديدات على صعيد المملكة تتمثل في استخدام الخدمات السحابية التقنية غير المعتمدة (44 بالمائة)، واستخدام الأجهزة الشخصية ضمن بيئات العمل (42 بالمائة)، والموظفين (40 بالمائة)

وألقت شركة في إم وير برنامج AppDefense™ الذي يهدف إلى تمكين المؤسسات من تعزيز حماية التفاعلات ما بين المستخدمين، والتطبيقات، والبيانات. كما تلتزم شركة في إم وير بمساعدة المؤسسات على طول مسيرة التحول والارتقاء، وقد افتتحت مكتبا جديدا لها في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية مؤخرا.

المصدر: بيان رسمي

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية. مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق