الشركات التقنية

مايكروسوفت تعاملت بهدوء مع اختراق كبير لقواعد بياناتها عام 2013

تعرضت قواعد بيانات مايكروسوفت لثاني إختراق حسب اعتراف 5 موظفين من الشركة الأمريكية لوكالة رويترز والحدث يعود إلى عام 2013.

هذه القاعدة التي تم الوصول إليها تخزن في الواقع معلومات سرية عن أنشطة الشركة الأمريكية منها الثغرات الأمنية الموجودة في خدماتها وتطبيقاتها ولعل ويندوز واحد من منتجاتها التي تكتشف ثغراته فتعمل على تسجيلها وهي التي تتضمن تفاصيل مختلفة عن الثغرات المستكشفة.

وتمكن خطورة الوصول إلى قواعد البيانات هذه في أنها تساعد المخترقين والحكومات ووكالات التجسس الإلكتروني على ابتكار أدوات وبرامج تستغل الثغرات المخزنة على قاعدة بيانات الشركة واستغلالها للتجسس على مستخدمي ويندوز وتطبيقاتها الأخرى.

وبعد أن اكتشفت الشركة الأمريكية الاختراق عام 2013 عملت على إصدار التحديثات الأمنية التي أنهت الثغرات الأمنية الموجودة في برامجها ونظام تشغيلها.

وتعاملت مايكروسوفت باحترافية مع الوضع دون أن تحدث أي بلبلة على عكس الكثير من الشركات التي ترفض الاعتراف بالاختراق وفي حالة أقدمت على ذلك يكون الوقت قد فات.

ومع ظهور فيروسات مثل WannaCry تزايدت التقارير التي تؤكد أن المخترقين الذين يقفون وراء هذه العمليات استغلوا أدوات ابتكرتها وكالة الاستخبارات الأمريكية لاستغلال ثغرات ويندوز وأنظمة تشغيل اخرى.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق