أخبار تقنية

إنترنت الأشياء وتكنولوجيا الجيل الخامس في الشرق الأوسط

يظهر تقرير موبيليتي دور تقنيات انترنت الأشياء في تعزيز عملية التحول الرقمي عبر كافة القطاعات والصناعات وإتاحة الإمكانات الهائلة لمشغلي خدمات الهاتف المتحرك في الشرق الأوسط وأفريقيا لتعزيز مصادر إيراداتها. ومن المتوقع أن ينمو عدد الاتصالات الخلوية بتقنية إنترنت الأشياء في الشرق الأوسط وأفريقيا من 35 مليون إلى 159 مليون بين عامي 2017-2023 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ حوالي 30%. ما سيمكن المشغلين لاكتشاف فرص رقمية جديدة بما ان العالم بات اكثر اتصالا، كما تشهد القطاعات المختلفة تحولاً جذرياً باتجاه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. من المتوقع أن تبلغ عائدات قطاع الرقمنة بالارتكاز على تقنية الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حوالي 242 مليار دولار بين عامي 2016-2026، ما يعني بأن تكنولوجيا المعلومات والاتصال ستلعب دوراً هاماً في تبني تقنيات الرقمنة ودمجها في قطاعات محددة لتحقيق المزيد من الإيرادات.

ويبدو بأن تقنية الجيل الخامس تمتلك أهمية خاصة على مستوى قطاع الرقمنة، وعلى الرغم من أن تقنيات انترنت الأشياء لا تزال في طور نموها، عبر معظم أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا إلا ان هناك امثلة عن مدى فاعليتها في تحسين حياة المجتمعات وقطاعات الاعمال في المنطقة، على سبيل المثال: يتم في تركيا، اللجوء إلى مبادرات الزراعة الذكية منذ العام 2011، إضافة إلى مبادرات حالية في العديد من المناطق الافريقية. البحث في السوق السعودية عن وسائل جديدة للتحكم بآبار النفط عن بعد وتطوير شبكات مؤقتة يتم استخدامها أثناء الكوارث، وتوفير توفير تقنية انترنت الأشياء ضيقة النطاق لتلبية احتياجات المرافق والعدادات الذكية في جنوب أفريقيا، ما يوفر وسائل متطورة لتعزيز كفاءة الطاقة. وتخدم التقنيات الحديثة كالجيل الخامس وإنترنت الأشياء مزودي الخدمات في المنطقة وتعمل على تلبية احتياجاتهم المتعددة، من خلال تأمين المزيد من الإيرادات بفضل رقمنة القطاعات، ورفع مستوى المعيشة في العديد من الدول الشرق أوسطية والأفريقية.

ويبدو بأن النتائج الأكثر أهمية التي نتجت عن تقرير موبيليتي من إريكسون لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تتمثل في تعزيز إجمالي حركة البيانات عبر المنطقة. ويتوقع التقرير ارتفاع الاتصال بتقنية الجيل الرابع المطورة LTE بمقدار 46% سنوياً خلال السنوات الخمس القادمة. ويتوقع التقرير أيضا أن تستمر حركة الاتصالات المتنقلة في الارتفاع في كل من الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 48%، مدفوعا بزيادة حركة البيانات المتنقلة وزيادة انتشار الهواتف الذكية في المنطقة. ونتيجة لذلك، سيواجه المشغلون طلبا متزايدا على تعزيز قدرة الشبكة بشكل أكبر (كالكمون المنخفض وسرعات أعلى لنقل البيانات) لاستيعاب تقنيات الجيل الخامس وتقنيات إنترنت في المستقبل على النحو الأمثل.

وفي مواجهة هذا التقدم التكنولوجي الواسع النطاق، يقوم المشغلون والحكومات والقطاعات بالبحث في الفرص الجديدة التي ستجلبها هذه التكنولوجيات كلما بات المجتمع الشبكي قريباً من الواقع. وبما أن المزيد من الأجهزة، وأجهزة الاستشعار، والأجهزة المتصلة ببعضها البعض والإنترنت، سيستمر تعزيز الأمن والاستدامة وتحسينها، ما يمهد الطريق لعالم أكثر اتصالاً. إن التقنيات الناشئة ستمكن الناس وتحول القطاعات، إضافة إلى تمكين حلول المدن الذكية من سيمكنها بالتالي من إعادة تشكيل المستقبل في الشرق الأوسط وأفريقيا.

المصدر: بيان رسمي من اريكسون

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية. مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *