أخبار تقنية

تقنية الجيل الخامس قادمة إلى الشرق الاوسط عام 2020 وهذا هو عدد المستخدمين لها بحلول 2023

وفقا لأحدث الملاحق الإقليمية المرتبطة بتقرير موبيليتي الأخير من إريكسون (المسجلة في ناسداك إريك)، من المتوقع أن يبدأ العمل بتقنية الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من 2020 إلى 2022، ومن المتوقع أن يصل عدد الاشتراكات إلى حوالي 17 مليون اشتراك بحلول العام 2023.

وتواجه منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، التي تضم أكثر من 70 بلدا، تباينا شديدا في السوق  من ناحية النضج في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلا أن تقرير موبيليتي من اريكسون، يتنبأ رغم ذلك بنمو اشتراكات الهواتف المحمولة من 1.590 مليون إلى 2.030 مليون بحلول عام 2023 على مستوى المنطقة. وإضافة إلى ذلك، فإن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تشهد زيادة بمقدار خمسة أضعاف تقريبا في اشتراكات تقنية الجيل الرابع المتقدمة LTE، من 190 مليون إلى 860 مليون، في نفس الإطار الزمني.

وقالت رافيه إبراھیم، رئيسة إريكسون بمنطقة الشرق الأوسط وأفریقیا: “من المتوقع ارتفاع إجمالي لحرکة الاتصالات المتنقلة في المنطقة بمقدار 49٪ سنویا بین عامي 2017 و 2023. سيدفع هذا النمو السريع المشغلين لاستكشاف الطرق الأمثل تحسين شبكاتهم بمزيد من القدرات والتغطية. ونحن نقوم بدعم المشغلين في جميع أنحاء المنطقة على جميع مستويات ومراحل تطور الشبكة مما يتيح أفضل أداء للشبكات وضمان تجربة عملاء مميزة “.”.

تتمتع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة شباب عالية مع نمو متزايد بمتوسط أعمار يبلغ 21 سنة، يؤدي ذلك بالتزامن مع تحسن الاقتصاد والسياسات المواتية، إلى إمكانية استمرارية النمو في استيعاب خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. تتميز منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تتميز بمعدلات انتشار عالية للهواتف الذكية، وحركة الجوال، وحركة البيانات المتنقلة مقارنة بجنوب الصحراء الأفريقية، لذلك سيواجه مزودو خدمات الاتصال طلباً متزايداً على قدرات الشبكات الأسرع (معدل كمون منخفض وسرعات نقل بيانات أعلى) ليتمكنوا من توفير تغطية أفضل للمزيد من العملاء.

ومن المتوقع أن تزداد اشتراكات الهواتف الذكية من 670 مليون إلى 1.510 مليون في السنوات الخمس المقبلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مما يؤدي إلى مضاعفة حركة البيانات لكل هاتف ذكي نشط بحوالي ست مرات تقريبا، من 2.2 غيغابايت في الشهر إلى 12 غيغابايت في الشهر. ما يدفع بمزودو خدمات الاتصال إلى تحقيق توازن مثالي بين تجربة مستخدم جيدة وأداء متميز للشبكة، تشكل حركة مرور البيانات عبر الهاتف المتحرك في المنطقة اليوم ما نسبته 83% من إجمالي حركة الاتصال بالأنترنت عبر الهاتف المتحرك. ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى حوالي 98% بحلول العام 2023 لتكون اكثر تناسباً مع المعدل العالمي. ما يعني بأن على المزودين العمل على خلق استراتيجيات فعالة متوافقة مع تجارب المستخدمين الاستثنائية والأداء الأمثل للشبكة، ووفقاً لتقرير موبيليتي الأخير من اريكسون فإن تحليل هذه العوامل، يظهر بأن الاستراتيجيات المختلفة للمشغلين يعملون للتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة، ويظهر التحدي الأكبر في هذا المجال باستخدام الأدوات المتاحة لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة من الشبكة دون التأثير سلبا على تجربة المستخدم. ومع الوقت، سيحتاج المشغلون لابتكار حل خاص، لمنح أفضل الخدمات للعملاء دون ان يؤثر ذلك على جودة حركة البيانات عبر الشبكة.

المصدر: بيان رسمي

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية. مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق