التطبيقات

تطبيقات قاتلة للبطارية على آيفون وكيفية إيقافها

تطبيقات قاتلة للبطارية على آيفون وكيفية إيقافها
لعل الظرف واقع على جميع مقتني آيفون، وهو إستهلاك بعض التطبيقات الشعبية لموارد البطارية بشكل كبير للغاية، لذلك اللوم في الواقع على التطبيقات التي يتم إستخدامها بشكل متكرر، وليس هناك خلل في الهواتف أو خلل في النظام، حيث لا يعقل أن يتم تكثيف العمل على الهاتف ويستهلك هذا الحد الأدني لموارد البطارية!

عمومًا في هذه المقالة نستعرض لكم أكثر التطبيقات الشعبية إستهلاكًا للبطارية وكيفية التخلص من المشكلة بأفضل البدائل:

  • فيسبوك:

التطبيق الأكثر إستهلاكًا لموارد البطارية، وحقيقة فيسبوك سيء السمعة كون أحد التطبيقات الثقيلة على البطارية، وذلك لانه يعمل في الخلفية ونظرًا للطريقة التي يتتبع فيها الموقع وإيصال الإشعارات بشكل مستمر، والطريقة الأفضل في التخلص من هذا العبء هو إلغاء تثبيت التطبيق واستخدام متصفح سفاري للدخول إلى حسابك، حتى مع المتصفح يمكن إضافة إختصار لفيسبوك من على الشاشة الرئيسية يمكن الوصول إليه بسرعة دون الحاجة للبحث والقيام بالإجراءات الأولية.

  • يوتيوب:

إذا كنت قد استخدمت يوتيوب وأنت على أحدث إصدار نظام iOS 11 فربما لاحظ استنزاف البطارية الكبير، جنبًا إلى جنب ارتفاع درجة حرارة الجهاز، ولحسن الحظ هذا هو نتيجة علة او مشكلة ولا يتضمن الاستخدام اليومي، حيث ظهرت يوتيوب وقالت أنها على بينة في المشكلة وتعمل على إصلاحه، وطبعًا الحل الوحيد في هذه الحالة الغاء تثبيت يوتيوب والانتقال إلى أحد المتصفحات التي تفضلها وفتح يوتيوب من هناك.

  • سكايب:

لاشك أن خدمة سكايب أحد الخدمات المهمة لدى معظم المستخدمين، سواء للإستخدام الشخصي أو الاستخدام العملي، ولكن لسوء الحظ يسبب التطبيق قدرات استنزاف سريعة للبطارية فضلًا عن رفع درجة حرارة الهاتف، وربما الحل قد لا يكون خياراتًا للبعض وهو التخلي عن سكايب واستخدام خدمة فيسبوك تايم لمكالمات الفيديو.

  • خرائط قوقل:

لفترة طويلة كان المستخدم يعتمد خرائط قوقل بدلًا من خرائط أبل، وبالتالي مسح خدمة أبل من قاموسه، ولكن مع السنوات الأخيرة تحسنت خرائط أبل بشكل كبير للغاية، وأصبحت أكثر كفاءة في استخدام البطارية، ولكن اذا كنت ملتزمًا تمامًا بخرائط قوقل فانتقل إلى الاعدادات وتحويل الموقع أثناء الاستخدام وايضا تعطيل تحديث التطبيقات في الخلفية.

الوسوم

Ahmed Saeed

لا أبخل على أحد بما وهبني الله به، مختص في الكتابة عن ايقوناتي نظام أندرويد ونظام iOS، لي الخبرة بما تكفي لوضع حلول جذرية لمشاكل أندرويد، مبرمج في عالم التطبيقات، وأخيرًا عشقي إلتقاط الصور أينما ذهبت....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق