أخبار المواقع

يوتيوب يحذف قناة Toy Freaks الشهيرة وهذا هو السبب

الحرب مستمرة على خطاب الكراهية والمشاكل الأخرى الشائعة على المنصات الاجتماعية هذه الأيام، وموقع يوتيوب من جوجل في الواجهة منذ أن قرر المعلنين معاقبته خلال أبريل المنصرم، لكونه يستضيف الكثير من المقاطع التي تروج للعنف وخطاب الكراهية والتزييف.

ومع إجراءات الشركة الأمريكية قرر المعلنين العودة لاستخدام المنصة، بينما تعمل يوتيوب بدون تردد على حذف أي مقطع فيديو أو قناة تنشر المحظور.

قناة Toy Freaks الموجهة للأطفال والتي تمكنت من حصد شعبية كبيرة تتجلى في 8.5 مليون مشترك وهي التي تأتي في المرتبة 68 ضمن أشهر القنوات على منصة الفيديو الشهيرة، تم حذفها رسميا خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وأكدت يوتيوب السبب للصحافة العالمية بالقول أنها اتخذت هذا القرار بناء على رغبة كبيرة من المشاهدين والمشتركين الذين يشعرون بالقلق على سلامة أطفالهم الذين يستخدمون الموقع في ظل استضافته لمقاطع مثل هذه التي تنشرها هذه القناة وتحرض على العنف بصورة واضحة.

وتعرض مقاطع هذه القناة اب وابنتيه الصغيرتين وهو يتصرفون مثل الرضع، حيث تصرفهم يغلب عليه الصراخ والعنف ورمي الطعام في الأرض والبصق والتصرف بشكل غير لائق في كل الحالات الممكنة، وهي تحرض على سوء المعاملة.

وشهدت الكثير من المقاطع المنشورة احداث الضرب والبصق على بعضهم البعض بصورة واضحة، وهذه السلوكيات غير صحية وتشجع الأطفال الصغار على فعلها مجددا.

قناة Toy Freaks كأي قناة تنشر محتوى تافه فقد تمكنت من تحقيق شهرة كبيرة إلا أن الموقع الشهير لن يسمح باستضافة مثل هذه المحتويات لأنها تروج لأفكار سيئة.

تأتي هذه الخطوة بعد ايام من حذف 50000 فيديو لشخص محسوب على الاسلام وهو متطرف أمريكي من أصل يمني، فيما ايضا تم تضييق الخناق على قنوات أنصار دونالد ترامب العنصريين بحرمانهم من الربح من مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

 المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية.
مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق