أخبار المواقع

خبر مزيف على فيس بوك يؤدي إلى احالة معلمة مصرية إلى التحقيق

يبدو أن الجهات الرسمية المصرية ستبدأ في مكافحة الأخبار المزيفة التي تنتشر على الشبكات الإجتماعية والتي يعد الهدف منها نشر الذعر واستهداف الأمن القومي ونشر المغالطات والمعلومات الخاطئة.

الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط في مصر أكد على أنه وجه إدارة الشئون القانونية بمديرية التربية والتعليم بإحالة معلمة بمدرسة اللغات الجديدة للتحقيق، كونها نشرت على صفحتها الشخصية بموقع فيس بوك خبرا مزيفا.

الخبر المزيف يروج لسقوط منزل بمنطقة الشيخ سديد على أهله والقاطنين فيه وأن القتلى والإصابات قد بلغ يقدر بالعشرات.

مع انتشار الخبر على فيس بوك وتداوله فإن سكان المحافظة أبلغوا الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه بالحادث وهو أرسل فريق خاص للتحقق إن كانت هناك حادثة في تلك المنطقة ليكتشفوا بأنه كان خبرا مزيفا.

هذا ما دفعه للمطالبة بإحالة المعلمة للتحقيق ولمعرفة لماذا نشرت خبرا مزيفا، وقد أقرت بأنها فقط سمعت الخبر من صديق ابنها، وكتبته على صفحتها دون أن تدرك خطورة نشر خبر مزيف.

وأكد الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه أنه في العادة لا يحيل إلى القضاء أو الجهات الأمنية المختصة أي شخص ينشر مغالطات على فيس بوك، لكنه في هذه الحالة الخطيرة لا يوجد حل سوى للتحرك عوض إلتزام الصمت.

وتعاني الشبكات الاجتماعية من فوضى الأخبار المزيفة وكذلك خطاب الكراهية وتشهد أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية تحركا قويا لمحاربة هذه المشاكل وإرغام فيس بوك، تويتر، جوجل على محاربة التعاون أكثر.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية. مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق