الشركات التقنية

نتائج التحقيقات: موظفي مايكروسوفت وأمازون متورطون في قضايا جنسية والاتجار بالنساء

تمكنت السلطات الأمريكية من توجيه التهم إلى 67 موظف في مايكروسوفت و 63 موظف في أمازون متورطون في قضايا جنسية والاتجار بالنساء.

واستخدم هؤلاء عناوين بريد إلكتروني داخلية للشركتين في التعاقد مع أصحاب بيوت الدعارة والاتجار بالنساء وهنو ما يعد مخالفا لقوانين تلك الشركات التي تحرم استخدام عناوين بريدها في هذه الممارسات.

وقالت التقارير أن أحد الموظفين أنفق 50 ألف دولار أمريكي في هذه الأعمال خلال عام واحد، وهناك حالات أخرى عديدة مشابهة في سياتل حيث تنتشر مكاتب الشركات التقنية الأمريكية.

وأكدت كل من مايكروسوفت و أمازون بأنها من الشركات الحريصة على التعامل الجيد للموظفين داخل الشركة، وأن السيرة الذاتية من الناحية الأخلاقية للفرد تلعب دورا مهما في توظيف الموظفين وبقائهم أو فصلهم.

وأكدت أمازون أن الاسماء التي تأكد أنهم متورطون في هذه الأعمال سيتم فصلهم من وظيفتهم خلال الفترة القادمة بغض النظر عن مرتبتهم وأهميتهم للشركة.

من جهتها قالت مايكروسوفت أن لديها 125 ألف موظف ممن يتمتعون بسيرة حسنة وهي تفخر بتوظيف أفضل الأشخاص المتاحين، مضيفة أن وجود مجموعة من الموظفين المتورطين في هذه الأعمال لا يعني أنها ظاهرة متفشية داخل الشركة.

المصدر

الوسوم

أمناي أفشكو

محرر ومدون في مدونة ترايدنت التقنية، أقدم أخبارا تقنية أولا بأول إلى جانب المقالات في مجالات التسويق والشركات التقنية. مؤسس مجلة أمناي وصاحب خدمة بيع المقالات والمحتوى للمواقع والشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق