أخبار تقنية

لينكدإن هل المهنيات السعوديات جاهزات للانضمام إلى القوة العاملة في المملكة

لينكدإن هل المهنيات السعوديات جاهزات للانضمام إلى القوة العاملة في المملكة

قطعت المملكة العربية السعودية في الأشهر الستة الماضية شوطاً كبيراً في مسيرة التحول ووضعها لاستراتيجية تجعلها من أقوى الاقتصادات في العالم بحلول عام 2030. وجزء مهم منها هو رفع مستوى مشاركة النساء في القوة العاملة من 22 إلى %30 .

وهذا ما دفعنا شركة لينكدإن المملوكة لعملاقة البرمجيات مايكروسوفت لإطلاق حملة “اسمعها مني” التي بدأت بإصدار بحث معمّق يتناول التحديات والفرص التي تتعلق بتوظيف النساء في المملكة العربية السعودية، وينفي المعتقدات الخاطئة التي تقول إنهنّ لسن جاهزات للانضمام إلى القوة العاملة. وقد كانت نتائج البحث مبهرة

بالنسبة إليّ، كانت النتيجة الأهمّ أنّ أكثر من نصف المهنيات (52%) في المملكة العربية السعودية يرين أنّ أكثر ما يعيق نجاحهنّ هو الاعتقاد الخاطئ بأنهن يفتقرن إلى المهارات اللازمة لممارسة الوظائف المتاحة

وتقول السيده ريم محمد التي تشغيل منصب رئيس القطاع العام في linkedin الى ان النتائج كانت مرضيه وهي حسب الاتي :-.

أكثر من نصف المهنيات (52%) في المملكة العربية السعودية يرين أنّ أكثر ما يعيق نجاحهنّ هو الاعتقاد الخاطئ بأنهن يفتقرن إلى المهارات اللازمة لممارسة الوظائف المتاحة .

كذلك، فبالنظر إلى بيانات “لينكدإن” في المملكة، يتبيّن أنّ 63% من النساء السعوديات حصلن على درجة البكالوريوس، وهي نسبة متفوقة على دول متطورة أخرى مثل الولايات المتحدة التي لا تتجاوز نسبة الحاصلات فيها على إجازة الـ57%. من جهة أخرى، أكثر من 17% من النساء يحملنَ شهادة ماجستير، ما يثبت الجهود التي تبذلها السعوديات من أجل التمتع بالمعرفة والمهارات اللازمة .

لكن رغم أنّ النساء مستعدات للانخراط في القوة العاملة، يرى (37%) من النساء السعوديات أنه يتعيّن على أرباب العمل بذل المزيد من الجهود لمنح النساء مناصب أساسية، فيما يرى أكثر من الثلث (38%) أنّ أصعب ما في العثور على عمل في المملكة هو إيجاد الفرصة المناسبة التي تتناسب مع توقعاتهنّ .

 

الوسوم

حسام الحموري

رئيس التحرير في موقع أخبار ترايدنت التقنية .. مدون تقني اسعى لتقديم الفائده في مختلف المجالات التقنية ودائما اسعى لتعزيز قدراتي في هذا المجال الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق